«الحمالي».. رفيق الزائرين وحامل ذكريات سوق واقف

العدد 127 | سبتمبر 2018

ما‭ ‬إن‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬سوق‭ ‬واقف‭ ‬حتى‭ ‬يرحب‭ ‬بك‭ ‬‮«‬الحمالي‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬تحميل‭ ‬البضائع‭ ‬وتجميعها‭ ‬وإيصالها‭ ‬إلى‭ ‬السيارة‭ ‬مقابل‭ ‬مبلغ‭ ‬من‭ ‬المال،‭ ‬ويعرض‭ ‬عليك‭ ‬أن‭ ‬يرافقك‭ ‬في‭ ‬جولتك‭ ‬بين‭ ‬أروقة‭ ‬هذا‭ ‬السوق،‭ ‬الذي‭ ‬ينعم‭ ‬بالخيرات‭ ‬وتنوع‭ ‬البضاعة،‭

اقرأ العدد: 

127

ما‭ ‬إن‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬سوق‭ ‬واقف‭ ‬حتى‭ ‬يرحب‭ ‬بك‭ ‬‮«‬الحمالي‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬تحميل‭ ‬البضائع‭ ‬وتجميعها‭ ‬وإيصالها‭ ‬إلى‭ ‬السيارة‭ ‬مقابل‭ ‬مبلغ‭ ‬من‭ ‬المال،‭ ‬ويعرض‭ ‬عليك‭ ‬أن‭ ‬يرافقك‭ ‬في‭ ‬جولتك‭ ‬بين‭ ‬أروقة‭ ‬هذا‭ ‬السوق،‭ ‬الذي‭ ‬ينعم‭ ‬بالخيرات‭ ‬وتنوع‭ ‬البضاعة،‭ ‬ويكون‭ ‬دليلك‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬ترغب‭ ‬في‭ ‬شرائه‭ ‬واقتنائه‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬البضائع‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬السوق،‭ ‬فهو‭ ‬يعرف‭ ‬كل‭ ‬صغيرة‭ ‬وكبيرة‭ ‬فيه،‭ ‬ويعرف‭ ‬المحلات‭ ‬وما‭ ‬تختص‭ ‬به،‭ ‬وما‭ ‬إن‭ ‬تذكر‭ ‬حاجتك‭ ‬حتى‭ ‬يأخذك‭ ‬إلى‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬تجد‭ ‬فيه‭ ‬مبتغاك‭.‬

لا توجد مراجعات بعد.

Be the first to review “«الحمالي».. رفيق الزائرين وحامل ذكريات سوق واقف”