وزارة الثقافة والرياضة تحتفل بتدشين مركز قطر للشعر

أبريل 2017

دشنت‭ ‬وزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬والرياضة‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي‭ ‬مركز‭ ‬قطر‭ ‬للشعر‭ ‬‮«‬ديوان‭ ‬العرب‮»‬‭ ‬في‭ ‬حفل‭ ‬بهيج‭ ‬بمتحف‭ ‬الفن‭ ‬الإسلامي،‭ ‬بحضور‭ ‬كوكبة‭ ‬من‭ ‬الأدباء‭ ‬والشعراء‭ ‬القطريين‭ ‬والخليجيين‭.‬

وأكد‭ ‬سعادة‭ ‬السيد‭ ‬صلاح‭ ‬بن‭ ‬غانم‭ ‬العلي‭ ‬وزير‭ ‬الثقافة‭ ‬والرياضة،‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬له‭ ‬خلال‭ ‬الحفل،‭ ‬اهتمام‭ ‬دولة‭ ‬قطر‭ ‬بمختلف‭ ‬الآداب‭ ‬والفنون،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬اهتمام‭ ‬الجزيرة‭ ‬العربية‭ ‬عامة‭ ‬وقطر‭ ‬خاصة‭ ‬بالشعر‭ ‬منذ‭ ‬القدم،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬جعل‭ ‬تدشين‭ ‬مركز‭ ‬ديوان‭ ‬العرب‭ ‬لبنة‭ ‬في‭ ‬صرح‭ ‬كبير‭ ‬أقامه‭ ‬القطريون‭ ‬في‭ ‬السابق‭ ‬بأشعارهم‭ ‬وأمجادهم،‭ ‬آملاً‭ ‬أن‭ ‬تتحمل‭ ‬الأجيال‭ ‬الجديدة‭ ‬من‭ ‬الشعراء‭ ‬مسؤولياتهم‭ ‬في‭ ‬استكمال‭ ‬البناء‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬دولتهم‭ ‬الحبيبة‭ ‬قطر‭.‬

وأضاف‭ ‬سعادته‭: ‬‮«‬أنا‭ ‬سعيد‭ ‬اليوم‭ ‬بحضور‭ ‬رواد‭ ‬الشعر‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬ونجومه،‭ ‬وكذلك‭ ‬في‭ ‬الخليج،‭ ‬للدلالة‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬المركز،‭ ‬الذي‭ ‬سيحتفي‭ ‬بالشعراء،‭ ‬ويعمل‭ ‬على‭ ‬تهيئة‭ ‬البيئة‭ ‬الخصبة‭ ‬والمناسبة‭ ‬لهم‭ ‬للقيام‭ ‬بواجبهم‭ ‬الإبداعي‭ ‬تجاه‭ ‬بلدهم‮»‬،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الشاعر‭ ‬دائماً‭ ‬يحمل‭ ‬رؤية‭ ‬مختلفة‭ ‬عن‭ ‬غيره،‭ ‬وينقل‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬ينقله‭ ‬غيره،‭ ‬ويحمل‭ ‬هموم‭ ‬بلاده‭ ‬وآمالها‭ ‬وأحلامها،‭ ‬مشدداً‭ ‬على‭ ‬المسؤولية‭ ‬الملقاة‭ ‬على‭ ‬عاتق‭ ‬الشعراء‭  ‬لتحقيق‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬الإبداع،‭ ‬والمسؤولية‭ ‬الملقاة‭ ‬على‭ ‬عاتق‭ ‬الوزارة‭ ‬والمركز‭ ‬لتوفير‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬النهضة‭ ‬الأدبية‭ ‬والشعرية‭ ‬في‭ ‬قطر‭.‬

وتحدث‭ ‬السيد‭ ‬شبيب‭ ‬عرار‭ ‬النعيمي‭ ‬مدير‭ ‬مركز‭ ‬‮«‬ديوان‭ ‬العرب‮»‬‭ ‬عن‭ ‬رسالة‭ ‬المركز‭ ‬المتمثلة‭ ‬في‭ ‬نشر‭ ‬الثقافة‭ ‬الخاصة‭ ‬بالشعر‭ ‬لإيجاد‭ ‬جيل‭ ‬من‭ ‬الشعراء‭ ‬القطريين‭ ‬المبدعين،‭ ‬وتهيئة‭ ‬المناخ‭ ‬الأمثل‭ ‬للشعراء‭ ‬في‭ ‬الدولة،‭ ‬والأخذ‭ ‬بأيدي‭ ‬المواهب‭ ‬القطرية‭ ‬الشابة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬رعايتها‭ ‬ودعمها‭ ‬وتوجيهها،‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬الارتقاء‭ ‬بالمستوى‭ ‬الفكري‭ ‬والأدبي‭ ‬للشعراء‭ ‬القطريين،‭ ‬مع‭ ‬تبني‭ ‬المشاريع‭ ‬الشعرية‭ ‬التي‭ ‬ترتقي‭ ‬بذوق‭ ‬المجتمع‭ ‬وتحافظ‭ ‬على‭ ‬هويته‭ ‬الثقافية،‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬تحديد‭ ‬المعايير‭ ‬والأطر‭ ‬العامة‭ ‬للشعر‭ ‬بما‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬الطبيعة‭ ‬الثقافية‭ ‬للمجتمع‭ ‬القطري،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المركز‭ ‬سوف‭ ‬يسهم‭ ‬أيضاً‭ ‬في‭ ‬إثراء‭ ‬الفعاليات‭ ‬الوطنية‭ ‬والمجتمعية‭ ‬وفق‭ ‬مجاله،‭ ‬وإقامة‭ ‬وتنظيم‭ ‬ورش‭ ‬ودورات‭ ‬وفعاليات‭ ‬أدبية،‭ ‬مع‭ ‬تعميق‭ ‬الاعتزاز‭ ‬بالأدب‭ ‬الوطني‭ ‬وتأصيله‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مراجعة‭ ‬التراث‭ ‬الأدبي‭.‬

تخلل‭ ‬الحفل‭ ‬عرض‭ ‬فيلم‭ ‬وثائقي‭ ‬أظهر‭ ‬مراحل‭ ‬وتاريخ‭ ‬الشعر‭ ‬العربي‭ ‬منذ‭ ‬العصر‭ ‬الجاهلي‭ ‬حتى‭ ‬الآن،‭ ‬وألقى‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الشعراء‭ ‬القطريين‭ ‬والعرب‭ ‬المشاركين‭ ‬قصائد‭ ‬وأبياتاً‭ ‬بهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬تظهر‭ ‬الروح‭ ‬الوثابة‭ ‬لدى‭ ‬أهل‭ ‬قطر‭ ‬وانتماءهم‭ ‬لهذا‭ ‬الوطن،‭ ‬وكان‭ ‬شعر‭ ‬المؤسس‭ ‬الشيخ‭ ‬جاسم‭ ‬بن‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬ثاني‭ ‬مؤسس‭ ‬دولة‭ ‬قطر‭ ‬حاضراً‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الحفل،‭ ‬فقد‭ ‬اختار‭ ‬الشاعر‭ ‬الشيخ‭ ‬سحيم‭ ‬بن‭ ‬أحمد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬ثاني‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأبيات‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬حِكَمه‭ ‬وألقاها‭ ‬أمام‭ ‬الجمهور،‭ ‬وأكد‭ ‬أن‭ ‬شعر‭ ‬المؤسس‭ ‬مليء‭ ‬بالحكم‭ ‬والمواعظ‭ ‬والقيم‭ ‬الجميلة‭ ‬وحب‭ ‬الدين‭ ‬والوطن‭.‬

يشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬والرياضة‭ ‬اختارت‭ ‬تدشين‭ ‬مركز‭ ‬ديوان‭ ‬العرب‭ ‬احتفالاً‭ ‬وتزامناً‭ ‬مع‭ ‬اليوم‭ ‬العالمي‭ ‬للشعر،‭ ‬الذي‭ ‬يوافق‭ ‬الحادي‭ ‬والعشرين‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬مارس‭ ‬كل‭ ‬عام،‭ ‬فقد‭ ‬اعتمد‭ ‬المؤتمر‭ ‬العام‭ ‬لمنظمة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للتربية‭ ‬والعلم‭ ‬والثقافة‭ (‬اليونسكو‭)‬،‭ ‬خلال‭ ‬دورته‭ ‬الثلاثين‭ ‬المنعقدة‭ ‬في‭ ‬باريس‭ ‬عام‭ ‬1999،‭ ‬يوم‭ ‬21‭ ‬مارس‭ ‬للاحتفال‭ ‬به‭ ‬بهدف‭ ‬دعم‭ ‬التنوع‭ ‬اللغوي،‭ ‬ومنح‭ ‬اللغات‭ ‬المهددة‭ ‬بالاندثار‭ ‬فرصاً‭ ‬أكثر‭ ‬لاستخدامها‭ ‬في‭ ‬التعبير،‭ ‬وتكريم‭ ‬الشعراء‭ ‬وإحياء‭ ‬التقليد‭ ‬الشفهي‭ ‬للأمسيات‭ ‬الشعرية‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬دول‭ ‬العالم‭.‬

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *