i_2606

الدوحة للأفلام تقدم سلسلة عروض «صناع أفلام الرعب»

مايو 2017

قدمت‭ ‬مؤسسة‭ ‬الدوحة‭ ‬للأفلام‭ ‬سلسلة‭ ‬عروض‭ ‬جديدة‭ ‬لعشاق‭ ‬الأفلام‭ ‬ضمت‭ ‬مجموعة‭ ‬مختارة‭ ‬من‭ ‬أفلام‭ ‬التشويق،‭ ‬وعرضت‭ ‬السلسلة‭ ‬التي‭ ‬حملت‭ ‬عنوان‭ ‬اصناع‭ ‬أفلام‭ ‬الرعبب‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬إلى‭ ‬24‭ ‬أبريل‭ ‬2017‭ ‬في‭ ‬متحف‭ ‬الفن‭ ‬الإسلامي،‭ ‬وتختتم‭ ‬في‭ ‬الثالث‭ ‬من‭ ‬مايو‭ ‬الجاري‭ ‬في‭ ‬عرض‭ ‬خاص‭ ‬لفيلم‭ ‬رعب‭ ‬كلاسيكي،‭ ‬يصاحبه‭ ‬عرض‭ ‬موسيقي‭ ‬حي‭ ‬من‭ ‬أوركسترا‭ ‬قطر‭ ‬الفلهارمونية‭.‬

وتأتي‭ ‬هذه‭ ‬العروض‭ ‬ضمن‭ ‬المبادرات‭ ‬المستمرة‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬العام‭ ‬لمؤسسة‭ ‬الدوحة‭ ‬للأفلام،‭ ‬لتمنح‭ ‬عشاق‭ ‬السينما‭ ‬والجمهور‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬تجارب‭ ‬سينمائية‭ ‬مختلفة،‭ ‬وتقدم‭ ‬مساهمة‭ ‬قيمة‭ ‬لثقافة‭ ‬السينما،‭ ‬وتوافر‭ ‬فرصاً‭ ‬مهمة‭ ‬لاكتشاف‭ ‬الإبداعات‭ ‬والثقافات‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭. ‬

تضمنت‭ ‬قائمة‭ ‬العروض‭ ‬أفلاماً‭ ‬اختيرت‭ ‬بعناية‭ ‬لمخرجين‭ ‬عالميين‭ ‬عملوا‭ ‬على‭ ‬إعادة‭ ‬تعريف‭ ‬مفهوم‭ ‬أفلام‭ ‬الرعب‭ ‬والتشويق‭ ‬وساهموا‭ ‬في‭ ‬نشره‭ ‬عالمياً،‭ ‬كما‭ ‬تضمنت‭ ‬القائمة‭ ‬أربعة‭ ‬أفلام‭ ‬قصيرة‭ ‬من‭ ‬صناعة‭ ‬مواهب‭ ‬قطرية‭ ‬ضمن‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬أفلام‭ ‬صنع‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬التشويقية‮»‬‭.‬

وقالت‭ ‬فاطمة‭ ‬الرميحي،‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لمؤسسة‭ ‬الدوحة‭ ‬للأفلام،‭  ‬إن‭ ‬سلسلة‭ ‬عروض‭ ‬سينما‭ ‬مؤسسة‭ ‬الدوحة‭ ‬للأفلام‭ ‬توافر‭ ‬فرصة‭ ‬لعشاق‭ ‬الأفلام‭ ‬لمشاهدة‭ ‬أفلام‭ ‬من‭ ‬روائع‭ ‬السينما،‭ ‬وقد‭ ‬وضعت‭ ‬معايير‭ ‬فنية‭ ‬لقوة‭ ‬حبكتها‭ ‬وطريقة‭ ‬السرد‭ ‬التي‭ ‬اعتمدتها‭ ‬وتخطيها‭ ‬الحدود‭ ‬المعروفة‭ ‬لتحول‭ ‬القصص‭ ‬إلى‭ ‬أفلام‭ ‬ساحرة‭ ‬ومدهشة،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬على‭ ‬ثقة‭ ‬بأن‭ ‬سلسلة‭ ‬أفلام‭ ‬‮«‬صناع‭ ‬أفلام‭ ‬الرعب‮»‬‭ ‬ستحظى‭ ‬بإعجاب‭ ‬عشاق‭ ‬أفلام‭ ‬التشويق‭ ‬والرعب،‭ ‬وتظهر‭ ‬نهج‭ ‬كبار‭ ‬المخرجين‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الأفلام،‭ ‬مضيفةً‭: ‬‮«‬كلنا‭ ‬فخر‭ ‬بتقديم‭ ‬برنامج‭ ‬خاص‭ ‬بالأفلام‭ ‬التي‭ ‬صنعت‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬ضمن‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬أفلام‭ ‬صنع‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬التشويقية‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬تؤكد‭ ‬مدى‭ ‬تطور‭ ‬السينما‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬واعتمادها‭ ‬على‭ ‬أسلوب‭ ‬سردي‭ ‬وقصص‭ ‬قوية‭ ‬لمواهب‭ ‬من‭ ‬قطر‮»‬‭.‬

بدأت‭ ‬العروض‭ ‬في‭ ‬‮٢٠‬‭ ‬أبريل‭ ‬بفيلم‭ ‬‮«‬سايكو‮»‬‭ (‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ /‬1960‭) ‬للمخرج‭ ‬الكبير‭ ‬ألفرد‭ ‬هيتشكوك،‭ ‬ويعد‭ ‬الفيلم‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬أفلام‭ ‬الرعب‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬السينما،‭ ‬وقد‭ ‬أحدث‭ ‬تأثيرًا‭ ‬كبيرًا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الأفلام،‭ ‬وتميز‭ ‬بجرعة‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة‭ ‬من‭ ‬العنف،‭ ‬كما‭ ‬تلاعب‭ ‬بالمشاهدين‭ ‬وبتعاطفهم‭ ‬مع‭ ‬الشرير‭ ‬في‭ ‬الفيلم‭.‬

وعرض‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬جومانجي‮»‬‭ (‬الولايات‭ ‬المتحدة‭/‬1995‭) ‬للمخرج‭ ‬جو‭ ‬جونستون‭ ‬في‭ ‬21‭ ‬أبريل،‭ ‬وتدور‭ ‬أحداثه‭ ‬عام‭ ‬1969‭ ‬حول‭ ‬طفل‭ ‬ثري‭ ‬يعاني‭ ‬من‭ ‬أزمة‭ ‬عصيبة‭ ‬بعدما‭ ‬أصبح‭ ‬هدفاً‭ ‬لبلطجي‭ ‬البلدة،‭ ‬ثم‭ ‬عرض‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬الميتم‮»‬‭ (‬أسبانيا‭/‬2007‭) ‬للمخرج‭ ‬ج‭. ‬أ‭. ‬بايونا،‭ ‬وتدور‭ ‬أحداثه‭ ‬في‭ ‬قصر‭ ‬كبير‭ ‬كان‭ ‬يأوي‭ ‬الأطفال‭ ‬اليتامى‭ ‬في‭ ‬حقبة‭ ‬ما،‭ ‬وتصل‭ ‬لورا‭ ‬للقصر‭ ‬بعدما‭ ‬اشترته‭ ‬وتسعى‭ ‬لإعادة‭ ‬تشغيله‭ ‬لاستضافة‭ ‬الأطفال‭ ‬الصغار‭ ‬الذين‭ ‬عاشوا‭ ‬حياة‭ ‬قاسية،‭ ‬لكن‭ ‬الأحداث‭ ‬الغريبة‭ ‬والمريبة‭ ‬سرعان‭ ‬ما‭ ‬تبدأ،‭ ‬فتبدأ‭ ‬ابنتها‭ ‬سايمون‭ ‬باللعب‭ ‬مع‭ ‬أصدقاء‭ ‬غير‭ ‬مرئيين،‭ ‬ونكتشف‭ ‬بأنهم‭ ‬مصممون‭ ‬على‭ ‬الانتقام‭ ‬بسبب‭ ‬حادثة‭ ‬مؤسفة‭ ‬حدثت‭ ‬في‭ ‬الماضي‭.‬

وضمن‭ ‬عروض‭ ‬‮«‬أفلام‭ ‬صنع‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬التشويقية‮»‬،‭ ‬عرضت‭ ‬يوم‭ ‬‮٢١‬‭ ‬أبريل‭ ‬أربعة‭ ‬أفلام،‭ ‬أولها‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬قرار‮»‬‭ (‬قطر‭/‬2014‭) ‬لعلي‭ ‬الأنصاري،‭ ‬ويروي‭ ‬قصة‭ ‬مثيرة‭ ‬لزوجين‭ ‬شابين‭ ‬يحاولان‭ ‬النجاة‭ ‬من‭ ‬وباء‭ ‬خطير‭ ‬حوّل‭ ‬جميع‭ ‬السكّان‭ ‬إلى‭ ‬مخلوقات‭ ‬زومبي‭ ‬ملتهمة‭ ‬للبشر،‭ ‬وثانيها‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬عصفورة‮»‬‭ (‬قطر‭/‬2015‭) ‬لميار‭ ‬حمدان،‭ ‬ويدور‭ ‬حول‭ ‬جنى‭ ‬التي‭ ‬ينتهي‭ ‬بها‭ ‬الأمر‭ ‬في‭ ‬قاعة‭ ‬الحجز‭ ‬بعد‭ ‬ضبطها‭ ‬متلبسة‭ ‬بالغش‭ ‬خلال‭ ‬اختبار،‭ ‬وهناك‭ ‬تصادف‭ ‬عصفورة‭ ‬تثير‭ ‬جنونها،‭ ‬وتذهب‭ ‬جنى‭ ‬بعيداً‭ ‬في‭ ‬محاولاتها‭ ‬لإخراس‭ ‬العصفورة،‭ ‬وثالث‭ ‬الأفلام‭ ‬كان‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬ع‮»‬‭ (‬قطر‭/‬2012‭) ‬للمخرج‭ ‬علي‭ ‬الأنصاري،‭ ‬ويدور‭ ‬حول‭ ‬مهووس‭ ‬يطلب‭ ‬الكمال‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬جوانب‭ ‬حياته،‭ ‬فعندما‭ ‬يلحظ‭ ‬غياب‭ ‬التناسق‭ ‬عن‭ ‬وجه‭ ‬صديقه،‭ ‬يقرر‭ ‬أن‭ ‬يغير‭ ‬ذلك‭ ‬بيده،‭ ‬أما‭ ‬الفيلم‭ ‬الرابع‭ ‬فكان‭ ‬‮«‬رجّال‭ ‬البيت‮»‬‭ (‬قطر‭/‬2015‭) ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬خليفة‭ ‬المري،‭ ‬ويسرد‭ ‬قصة‭ ‬مراهق‭ ‬يغدق‭ ‬الحب‭ ‬والحنان‭ ‬على‭ ‬أخيه‭ ‬الأصغر،‭ ‬ويتطرق‭ ‬إلى‭ ‬موضوع‭ ‬المسؤولية‭ ‬عبر‭ ‬مزجه‭ ‬بمهارة‭ ‬بين‭ ‬أنواع‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬الأفلام‭.‬

وفي‭ ‬22‭ ‬أبريل‭ ‬تمكن‭ ‬الجمهور‭ ‬من‭ ‬مشاهدة‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬مصاص‭ ‬الدماء‮»‬‭ (‬ألمانيا،‭ ‬فرنسا‭ /‬1932‭) ‬من‭ ‬إخراج‭ ‬كارل‭ ‬ثيودور‭ ‬دراير،‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬كلاسيكيات‭ ‬أفلام‭ ‬الرعب،‭ ‬ويتميز‭ ‬بعدم‭ ‬تركيزه‭ ‬على‭ ‬مصاصي‭ ‬الدماء،‭ ‬بل‭ ‬على‭ ‬ضحاياهم،‭ ‬وكأن‭ ‬مص‭ ‬الدماء‭ ‬أشبه‭ ‬بالفيروس‭ ‬الذي‭ ‬يصيب‭ ‬أفراد‭ ‬المجتمع،‭ ‬الذين‭ ‬ينقلبون‭ ‬ضد‭ ‬أحبائهم‭ ‬لتتسلم‭ ‬أرواحهم‭ ‬قوى‭ ‬الشر‭. ‬

وفي‭ ‬23‭ ‬أبريل،‭ ‬عرض‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬المضيف‮»‬‭ (‬كوريا‭ ‬الجنوبية‭/‬2006‭) ‬للمخرج‭ ‬بون‭ ‬جون‭ ‬هو،‭ ‬ويمزج‭ ‬الفيلم‭ ‬ببراعة‭ ‬بين‭ ‬الكوميديا‭ ‬والرعب،‭ ‬وقد‭ ‬حطم‭ ‬الأرقام‭ ‬القياسية‭ ‬للإيرادات‭ ‬في‭ ‬شباك‭ ‬التذاكر‭ ‬الكوري‭ ‬خلال‭ ‬عام‭ ‬2006‭. ‬أما‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬ليلة‭ ‬الأموات‭ ‬الأحياء‮»‬‭ (‬الولايات‭ ‬المتحدة‭/‬1968‭) ‬للمخرج‭ ‬جورج‭ ‬روميرو‭ ‬فعرض‭ ‬يوم‭ ‬الإثنين‭ ‬24‭ ‬أبريل،‭ ‬وتميز‭ ‬العمل‭ ‬بقصة‭ ‬بسيطة‭ ‬غير‭ ‬معقدة،‭ ‬فيختبىء‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭ ‬في‭ ‬منزل‭ ‬بعيد‭ ‬للنجاة‭ ‬والهروب‭ ‬من‭ ‬هجوم‭ ‬غامض‭ ‬قامت‭ ‬به‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬آكلي‭ ‬لحوم‭ ‬البشر،‭ ‬وقد‭ ‬تناولت‭ ‬قصة‭ ‬الفيلم‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأقلام‭ ‬بالتحليل‭ ‬والنقد‭.‬

وفي‭ ‬3‭ ‬مايو‭ ‬بدار‭ ‬الأوبرا‭ ‬في‭ ‬كتارا‭ ‬يعرض‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬كابينة‭ ‬الدكتور‭ ‬كاليجاري‮»‬‭ (‬ألمانيا‭ / ‬1920‭) ‬للمخرج‭ ‬روبرت‭ ‬واين،‭ ‬ويعد‭ ‬الفيلم‭ ‬نموذجاً‭ ‬مميزاً‭ ‬للسينما‭ ‬الألمانية‭ ‬التعبيرية،‭ ‬وكان‭ ‬له‭ ‬تأثير‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬السينما،‭ ‬خاصةً‭ ‬بفضل‭ ‬أسلوبه‭ ‬المميز‭ ‬في‭ ‬الإضاءة‭ ‬وديكوراته‭ ‬المبهرة‭ ‬وغير‭ ‬المألوفة‭ ‬وأسلوب‭ ‬تصويره‭ ‬المعتمد‭ ‬على‭ ‬زوايا‭ ‬كاميرا‭ ‬جديدة‭ ‬ومبتكرة،‭ ‬ويعرض‭ ‬الفيلم‭ ‬مصحوباً‭ ‬بعزف‭ ‬حي‭ ‬تقدمه‭ ‬أوركسترا‭ ‬قطر‭ ‬الفلهارمونية،‭ ‬وهي‭ ‬فعالية‭ ‬تستحق‭ ‬الحضور‭ ‬والترقب،‭ ‬وتأتي‭ ‬ضمن‭ ‬فعاليات‭ ‬العام‭ ‬الثقافي‭ ‬لقطر‭ ‬وألمانيا‭ ‬2017،‭ ‬بالشراكة‭ ‬بين‭ ‬متاحف‭ ‬قطر‭ ‬والسفارة‭ ‬الألمانية‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬ومعهد‭ ‬جوته‭ ‬والحي‭ ‬الثقافي‭ ‬‮«‬كتارا‮»‬‭.‬

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *