i_2636

الشاعرة مريم العتيبي: الإعــلام الحديث سلاح ذو حدين

مايو 2017

ضيفتنا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬شاعرة‭ ‬وكاتبة‭ ‬سعودية‭ ‬تحمل‭ ‬شهادة‭ ‬البكالوريوس‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬وهي‭ ‬عضوة‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المجموعات‭ ‬الأدبية،‭ ‬منها‭ ‬مجموعة‭ ‬شاعرات‭ ‬العرب،‭ ‬ومجموعة‭ ‬اسحر‭ ‬البيانب،‭ ‬إنها‭ ‬الشاعرة‭ ‬والكاتبة‭ ‬مريم‭ ‬العتيبي،‭ ‬مجلة‭ ‬الريان‭ ‬تواصلت‭ ‬معها‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬الرياض‭ ‬بالسعودية‭ ‬وأجرت‭ ‬معها‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭..‬

•‭ ‬حدثينا‭ ‬عن‭ ‬بداية‭ ‬ظهورك‭ ‬في‭ ‬الساحة‭ ‬الأدبية‭..‬

‭- ‬بدايتي‭ ‬كانت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الانضمام‭ ‬إلى‭ ‬مجموعة‭ ‬شاعرات‭ ‬العرب‭ ‬على‭ ‬اواتس‭ ‬أبب،‭ ‬ومجموعة‭ ‬سحر‭ ‬البيان‭ ‬التي‭ ‬تشرف‭ ‬عليها‭ ‬الشاعرة‭ ‬نور‭ ‬الوليدي‭ ‬على‭ ‬اتويترب‭ ‬واواتس‭ ‬أبب‭.‬

•‭ ‬ما‭ ‬الفرق‭ ‬في‭ ‬الساحة‭ ‬الأدبية‭ ‬بين‭ ‬الماضي‭ ‬والحاضر؟

‭- ‬لا‭ ‬أستطيع‭ ‬الإجابة‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬السؤال،‭ ‬لأن‭ ‬ظهوري‭ ‬إعلامياً‭ ‬تزامن‭ ‬مع‭ ‬طفرة‭ ‬الـ‭ ‬ابي‭ ‬بي‭ ‬إمب‭ ‬على‭ ‬ابلاك‭ ‬بيريب‭ ‬عندما‭ ‬عرضت‭ ‬عليّ‭ ‬الشاعرة‭ ‬والإعلامية‭ ‬زهرة‭ ‬آل‭ ‬ظافر‭ ‬الانضمام‭ ‬للمجموعة‭ ‬عن‭ ‬طريقه‭. ‬

•‭ ‬متى‭ ‬بدأتِ‭ ‬كتابة‭ ‬الشعر؟

‭- ‬بدأت‭ ‬الكتابة‭ ‬قبل‭ ‬ظهوري‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬غير‭ ‬التقليدية،‭ ‬لكن‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬همي‭ ‬حينها‭ ‬الظهور‭ ‬والانتشار‭.‬

•‭ ‬هل‭ ‬انضممتِ‭ ‬حينها‭ ‬إلى‭ ‬منتديات‭ ‬أدبية؟

‭- ‬لم‭ ‬أنضم‭ ‬لأي‭ ‬منتدى‭ ‬أدبي،‭ ‬والبدايات‭ ‬التي‭ ‬تحدثت‭ ‬عنها‭ ‬كانت‭ ‬أثناء‭ ‬دراستي،‭ ‬وقتها‭ ‬كنت‭ ‬أكتب‭ ‬مواضيع‭ ‬الإنشاء‭ ‬لطالبات‭ ‬صفي‭ ‬والصفوف‭ ‬المجاورة،‭ ‬ويتخلل‭ ‬هذه‭ ‬المواضيع‭ ‬أبيات‭ ‬شعرية‭ ‬من‭ ‬تأليفي‭.‬

•‭ ‬ما‭ ‬تقييمك‭ ‬لمستوى‭ ‬الإعلام‭ ‬الحديث؟

‭- ‬الإعلام‭ ‬الحديث‭ ‬سلاح‭ ‬ذو‭ ‬حدين،‭ ‬فإذا‭ ‬استخدم‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح‭ ‬كانت‭ ‬النتيجة‭ ‬مرضية،‭ ‬والعكس‭ ‬صحيح‭.‬

•‭ ‬هل‭ ‬القصيدة‭ ‬النبطية‭ ‬لغة‭ ‬شعر‭ ‬الشاعرة‭  ‬والأقرب‭ ‬إلى‭ ‬المتلقي؟

‭- ‬حروفي‭ ‬الأبجدية‭ ‬هي‭ ‬لغتي،‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬القصائد‭ ‬المُقفاة‭ ‬فقط،‭ ‬بل‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬أكتب‭ ‬من‭ ‬نثر‭ ‬ومقالات،‭  ‬وأنا‭ ‬لي‭ ‬كتابات‭ ‬شعرية‭ ‬باللهجة‭ ‬الشامية‭ ‬والعراقية‭ ‬لاقت‭ ‬استحساناً‭ ‬من‭ ‬الجميع‭ ‬والحمدلله‭.‬

•‭ ‬ما‭ ‬سر‭ ‬ميلك‭ ‬إلى‭ ‬الكتابات‭ ‬الشعرية‭ ‬باللهجات‭ ‬الأخرى؟

‭- ‬والدتي‭ ‬رحمها‭ ‬الله‭ ‬من‭ ‬بلاد‭ ‬الشام،‭ ‬لذلك‭ ‬لم‭ ‬أجد‭ ‬صعوبة‭ ‬في‭ ‬الكتابة‭ ‬باللهجة‭ ‬الشامية،‭ ‬أما‭ ‬اللهجة‭ ‬العراقية‭ ‬فلأن‭ ‬الشعر‭ ‬العراقي‭ ‬يستهويني‭ ‬وأجد‭ ‬نفسي‭ ‬فيه‭.‬

•‭ ‬ما‭ ‬حصة‭ ‬الشاعرة‭ ‬في‭ ‬الأمسيات‭ ‬الشعرية؟

‭- ‬تكاد‭ ‬تكون‭ ‬معدومة‭.‬

•‭ ‬ما‭ ‬السبب؟

‭- ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬جهة‭ ‬رسمية‭ ‬تُعنى‭ ‬بتنظيم‭ ‬أمسيات‭ ‬شعرية‭ ‬نسائية‭ ‬بشكل‭ ‬دوري‭.‬

•‭ ‬تجمّع‭ ‬الشعراء‭ ‬في‭ ‬مجموعات‭ ‬الـ‭ ‬اواتس‭ ‬أبب،‭ ‬ماذا‭ ‬قدم‭ ‬للشاعرات؟

‭- ‬قدم‭ ‬الكثير،‭ ‬فيطرح‭ ‬أفكاراً‭ ‬جديدة‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬ويعرّف‭ ‬الشاعرات‭ ‬بأساليب‭ ‬بعضهن‭ ‬بعضاً‭ ‬في‭ ‬الكتابة،‭ ‬وينتج‭ ‬محاورات‭ ‬جميلة‭ ‬ورائعة‭ ‬بين‭ ‬الشاعرات،‭ ‬ويصقل‭ ‬مواهب‭ ‬الموهوبات‭ ‬ويكسر‭ ‬حاجز‭ ‬الخجل‭ ‬لدى‭ ‬بعضهن،‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬يمنح‭ ‬الشاعرة‭ ‬الجرأة‭ ‬لتظهر‭ ‬باسمها‭ ‬الحقيقي‭ ‬دون‭ ‬خوف‭ ‬من‭ ‬أحد‭.‬

•‭ ‬ما‭ ‬تقييمك‭ ‬لبرامج‭ ‬الشعر‭ ‬الإذاعية؟

‭- ‬لست‭ ‬متابعة‭ ‬جيدة‭ ‬لها،‭ ‬لذا‭ ‬لا‭ ‬أستطيع‭ ‬الحكم‭ ‬عليها،‭ ‬لكن‭ ‬أسمع‭ ‬أنها‭ ‬جيدة‭ ‬نوعاً‭ ‬ما‭.‬

•‭ ‬ما‭ ‬مواصفات‭ ‬المذيع‭ ‬الناجح؟

‭- ‬الاطلاع‭ ‬والثقافة‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬وسرعة‭ ‬البديهة،‭ ‬ومعرفة‭ ‬قواعد‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭ ‬الأساسية،‭ ‬وسلامة‭ ‬مخارج‭ ‬الحروف‭.‬

•‭  ‬ما‭ ‬أفضل‭ ‬وأسرع‭ ‬وسيلة‭ ‬لتسويق‭ ‬نتاج‭ ‬الشعراء؟

‭- ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬الحديثة،‭ ‬فالشعراء‭ ‬الأذكياء‭ ‬يستطيعون‭ ‬الوصول‭ ‬والانتشار‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬في‭ ‬مدة‭ ‬زمنية‭ ‬بسيطة‭.‬

•‭ ‬ما‭ ‬مدى‭ ‬ثقتك‭ ‬في‭ ‬مستوى‭ ‬النقاد‭ ‬بالساحة‭ ‬الأدبية؟

‭- ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الشاعر‭ ‬هو‭ ‬الناقد‭ ‬الأول‭ ‬لما‭ ‬يكتب،‭ ‬لأن‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يفرض‭ ‬نفسه‭ ‬على‭ ‬النقد‭ ‬وهو‭ ‬بعيد‭ ‬كل‭ ‬البعد‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬المهارة،‭ ‬فالنقد‭ ‬له‭ ‬شروط‭ ‬واعتبارات‭ ‬عدة،‭ ‬وما‭ ‬يكتب‭ ‬أحياناً‭ ‬حول‭ ‬بعض‭ ‬النصوص‭ ‬الشعرية‭ ‬أرى‭ ‬أنه‭ ‬قراءة‭ ‬شعرية‭ ‬وليس‭ ‬نقداً،‭ ‬لأن‭ ‬هناك‭ ‬شروطاً‭ ‬يجب‭ ‬توافرها‭ ‬في‭ ‬الناقد،‭ ‬وإلا‭ ‬أصبح‭ ‬ما‭ ‬يكتب‭ ‬مجرد‭ ‬وجهة‭ ‬نظر‭ ‬لا‭ ‬أكثر‭.‬

•‭ ‬ما‭ ‬فائدة‭ ‬تزاحم‭ ‬الشاعرات‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬قصيدة‭ ‬بفكرة‭ ‬ليست‭ ‬بكراً؟

‭- ‬حتى‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬الفكرة‭ ‬ليست‭ ‬بكراً‭ ‬فإن‭   ‬الأسلوب‭ ‬مختلف،‭ ‬والمتلقي‭ ‬يكون‭ ‬مختلفاً‭ ‬تماماً‭ ‬هو‭ ‬الآخر،‭ ‬وكل‭ ‬شاعرة‭ ‬لديها‭ ‬نمط‭ ‬معين‭ ‬في‭ ‬الكتابة‭ ‬يجذب‭ ‬شريحة‭ ‬من‭ ‬الجمهور،‭ ‬تتناول‭ ‬الفكرة‭ ‬من‭ ‬زاوية‭ ‬مختلفة‭ ‬عن‭ ‬غيرها،‭ ‬وأنا‭ ‬أرى‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الطبيعي‭ ‬أن‭ ‬تكتب‭ ‬الشاعرات‭ ‬حول‭ ‬أفكار‭ ‬متشابهة‭ ‬وقديمة،‭ ‬لكن‭ ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬اختلاف‭ ‬في‭ ‬تناول‭ ‬الفكرة‭ ‬والكتابة‭ ‬حولها‭.‬

•‭ ‬هل‭ ‬غطت‭ ‬السلبيات‭ ‬على‭ ‬الإيجابيات‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬الشعر؟

‭- ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬سلبيات‭ ‬وإيجابيات،‭     ‬وعلينا‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬المساحات‭ ‬الخضراء‭ ‬لنستطيع‭ ‬زراعة‭ ‬المساحات‭ ‬البور‭.‬

•‭ ‬ماذا‭ ‬تتوقعين‭ ‬لمستقبل‭ ‬الشعراء‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل؟

‭- ‬الشعر‭ ‬شيء‭ ‬جميل‭ ‬ولن‭ ‬يُخرج‭ ‬لنا‭ ‬إلا‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬جميل،‭ ‬وأنا‭ ‬متفائلة‭ ‬جداً‭ ‬بأن‭  ‬الأجمل‭ ‬قادم‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭.‬

•‭ ‬من‭ ‬أين‭ ‬تستمدين‭ ‬الأفكار‭ ‬لبناء‭ ‬قصائدك؟

‭- ‬من‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يدور‭ ‬حولي،‭ ‬من‭ ‬موقف،‭ ‬ومن‭ ‬منظر،‭ ‬ومن‭ ‬كلمة،‭ ‬ومن‭ ‬بيت‭ ‬شعر،‭ ‬ومن‭ ‬مشاعر‭ ‬فرح‭ ‬أو‭ ‬حزن،‭ ‬ومن‭ ‬الطقس،‭ ‬وكل‭ ‬شيء‭ ‬يؤثر‭ ‬فيّ‭ ‬ويسهم‭ ‬في‭ ‬إخراج‭ ‬ما‭ ‬في‭ ‬جعبتي‭ ‬من‭ ‬مشاعر‭.‬

•‭  ‬من‭ ‬المستفيد‭ ‬من‭ ‬طفرة‭ ‬الشلات‭: ‬الشعراء‭ ‬أم‭ ‬المنشدون؟

‭- ‬انتشار‭ ‬أسماء‭ ‬المنشدين‭ ‬أتى‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬أسماء‭ ‬الشعراء،‭ ‬والرابح‭ ‬الأكيد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الطفرة‭ ‬هو‭ ‬المنشد‭ ‬بلا‭ ‬منازع‭.‬

•‭ ‬يتزايد‭ ‬وجود‭ ‬الشعراء‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬معرض‭ ‬كتاب،‭ ‬ما‭ ‬تفسيرك؟

‭- ‬معرض‭ ‬الكتاب‭ ‬فرصة‭ ‬لالتقاء‭ ‬الشعراء‭ ‬والكتاب‭ ‬والإعلاميين،‭ ‬والفائدة‭ ‬للجميع‭ ‬بلا‭ ‬شك‭.‬

•‭ ‬هل‭ ‬تفكرين‭ ‬في‭ ‬إصدار‭ ‬ديوان‭ ‬مطبوع‭ ‬أو‭ ‬صوتي؟

‭- ‬الفكرة‭ ‬موجودة،‭ ‬وأنتظر‭ ‬التوقيت‭ ‬المناسب‭.‬

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *