i_2919

القرنقعوه في كتارا.. عبق الماضي وبهجة الحاضر

يوليو 2017

في إطار سعيها لإحياء الموروث الشعبي وتقريبه من الجيل الناشئ، نظمت المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» احتفالاً بليلة القرنقعوه بمشاركة عدد كبير من الأطفال والعائلات وسط الأهازيج والأغنيات الشعبية التراثية التي تعيد ذكرى القرنقعوه.
وفي تلك الليلة خصصت مجموعة من نقاط التوزيع تسلم من خلالها الزوار توزيعات القرنقعوه المتمثلة في المكسرات والحلويات التقليدية، وهو ما أدخل البهجة والفرحة في صفوف الزوار من الصغار والكبار.
وانطلقت فعاليات ليلة القرنقعوه من أمام المسرح المكشوف على الواجهة البحرية للحي الثقافي كتارا، وكان تنقل الجمهور سلساً ومنظماً، مما زاد من استمتاع الأطفال الذين جاؤوا في أبهى حلة متأنقين باللباس التقليدي القطري بألوانه الزاهية والمشرقة.
وقال الدكتور خالد السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» إن الإعداد كان جيداً لاستقبال آلاف الزوار، كما هو معتاد من «كتارا» في مختلف الفعاليات والمهرجانات الكبرى، وإنه نظراً لخصوصية جمهور القرنقعوه المتكون في غالبيته من الأطفال، كان هناك حرص على توفير مختلف سبل السلامة والتنظيم ليتنقل الجميع بكل راحة وسلاسة.
وأضاف: «الاحتفال بليلة القرنقعوه عادة دأبنا عليها في الحي الثقافي لتكون مساحة تراثية وترفيهية يستمتع بها الزوار، كباراً كانوا أم صغاراً، بما يعكس اهتمام «كتارا» بترسيخ الهوية القطرية العربية الأصيلة في نفوس النشء، وبما ينمّي ثقافة الطفل في جميع المجالات، خصوصاً تلك المناسبات التي تذكّر وتعرف الطفل بالعادات والتقاليد الشعبية القديمة، وتحيي الموروث القطري وتبرزه بهدف المحافظة عليه».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *