القرنقعوه في سوق واقف.. ليلة تراثية من الطراز الأول

يوليو 2017

شاركت في الاحتفال ١٠ جهات رسمية، وأقامت فعالياتها بساحة الحمام في سوق واقف، ووزعت الهدايا وأكياس القرنقعوه على الحاضرين، خاصة الأطفال الذين كانوا يتنقلون من مكان إلى آخر وهم يحملون أكياساً قماشية لجمع الحلوى والمكسرات ويرددون أغنية القرنقعوه: «قرنقعوه.. قرنقعوه.. عطونا الله يعطيكم.. بيت مكة يوديكم».
الجهات المشاركة هي: الهيئة العامة للأشغال «أشغال»، وإذاعة صوت الريان، وإدارة سوق واقف، وجامعة قطر، ومجموعة فنادق سوق واقف، وقناة الريان، وبنك قطر الوطني، وشرطة التراث، والإدارة العامة للمرور، وأكاديمية دلة للسواقة.
وأكد السيد محمد السالم مدير سوق واقف أن إدارة السوق تحرص كل عام على إحياء ليلة القرنقعوه بهدف الحفاظ على التراث ليبقى حاضراً في نفوس النشء، خاصة مع التقدم التكنولوجي الذي غزا عقول الأطفال، مشيراً إلى أن ليلة القرنقعوه تعد احتفالية للأجداد والآباء والأبناء، ويجوب فيها الأطفال الشوارع ويطرقون الأبواب لجمع الهدايا من البيوت وسط فرحة كبيرة.
وذكر السالم أن إدارة سوق واقف وزعت هذا العام ٧٠٠٠ كيس قرنقعوه على الأطفال و١٠٠٠٠ زجاجة مياه وعصائر على زوار السوق، بالإضافة إلى بعض الألعاب.
الفنانة فاطمة شداد توزع القرنقعوه
كانت الفنانة الشعبية فاطمة شداد حاضرة في ليلة القرنقعوه بثوب النشل المطرز، وأضفى حضورها وهي توزع القرنقعوه الفرح على قلوب الأطفال.
وذكرت الفنانة فاطمة شداد أن هذه الليلة تحمل رونقاً خاصاً ممزوجاً بعبق الماضي، خاصة عندما يتغنى الأطفال بأغنية القرنقعوه التي مضى عليها أكثر من نصف قرن، ويتزين الأطفال والأمهات بأجمل الملابس التراثية والذهب والحناء، لتكتمل اللوحة الفنية في يوم يملؤه التراث.
مركز سوق واقف للفنون يرسم ليلة القرنقعوه
احتفل مركز سوق واقف للفنون بليلة القرنقعوه من خلال عدد من الفعاليات الفنية التي شارك فيها عدد كبير من الأطفال ورواد السوق.
وأكدت ورود السعد منسقة الشؤون الفنية بالمركز أن الاحتفال هذه السنة يختلف عن الأعوام السابقة، فقد حرص المركز على اجتذاب أكبر عدد من المشاركين من كل الأعمار للاستمتاع بهذه الليلة التراثية.
وأضافت: شملت الفعاليات نقوش الحناء، وطباعة الأشكال التراثية على أكياس الحلوى، وتحفيز الأطفال على المشاركة في فعاليات الرسم والتلوين ورسم الفوانيس الرمضانية والهلال، وغيرها من الأشكال الفنية المرتبطة بالتراث وليالي رمضان، بالإضافة إلى إعداد ورش للخط العربي، واستوديو للتصوير الضوئي ليتمكن الأطفال من التقاط الصور التذكارية بالزي التراثي الخاص بليلة القرنقعوه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *