فعالية «تميم الخير والعز» في مركز واقف للفنون

يوليو 2017

أقام مركز سوق واقف للفنون فعالية بعنوان «#تميم-الخير-والعز» عبّر فيها الفنانون التشكيليون والفنانات عن حبهم لدولة قطر وأميرها المفدى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حفظه الله.
الفعالية شارك فيها أربعون فناناً وفنانة، من بينهم الفنان محمد جنيد، والفنان فيصل العبدالله، والفنان فهد المعاضيد، والفنانة مريم السادة، والفنان أحمد نوح، والفنان مسعود البلوشي، والفنان محمد الدوري، والفنانة زينة عبارة، والفنان إسماعيل بوصبع، والفنان محمد راجح، والفنانة منيرة الكوكباني، والفنان منصور الشيباني، والفنانة إيمان الكعبي.
وأبدع بعض الفنانين المشاركين جدارية بطول تسعة أمتار كُتب عليها «تميم المجد» بخط الثلث العربي للخطاط حميد السعدي، ولوّن الجدارية كل من الفنان ناصر السامرائي، والفنان طارق الخطيب، والفنان مسعود البلوشي، والفنانة وفاء السباعي.
وفي الفعالية كان هناك قسم خاص للأطفال، وفيه لوّنوا بعض اللوحات الخاصة بمعالم دولة قطر، مثل العلم القطري وسوق واقف، بالإضافة إلى الرسم على الوجوه وزخرفة الحناء.
وقالت السيدة روضة المنصوري مديرة مركز سوق واقف للفنون لـ «الريان» إن فعالية «#تميم-الخير-والعز»، أتت تعبيراً عن حب دولة قطر وسمو الأمير، ودعا المركز الفنانين التشكيليين للمشاركة في الفعالية ليتمكن كل فنان تشكيلي من التعبير بفكره وفنه وأسلوبه عن حبه للدولة وأميرها المفدى.
وقالت السيدة ورود السعد، المنسقة الإعلامية لمركز سوق واقف للفنون، إن الهدف من إقامة هذه الفعالية التعبير عن حب الوطن، وإن الفعالية شاركت فيها مجموعة من الفنانين من مختلف الجنسيات أبدعوا فيها لوحاتهم أمام الجمهور مباشرة، وفيها تجلى حب الوطن وسمو الأمير، مشيرة إلى أن اللوحات سوف تعرض في قاعات العرض الخاصة بمركز سوق واقف للفنون.
وأكد الفنان فيصل العبدالله نائب مدير مركز سوق واقف للفنون أن الفعالية تجدد ولاء وحب كل الفنانين المشاركين من مواطنين ومقيمين لدولة قطر وسمو أمير البلاد المفدى وتظهر تكاتفهم في ظل الظروف التي تمر بها الدولة.
وقالت الفنانة مريم السادة: «كنت أفكر: كيف يمكن أن أعبر عن مشاعري وحبي لدولة قطر ولسمو الأمير، فوصلتْ إليّ الدعوة للمشاركة في فعالية (#تميم-الخير-والعز)، التي تمكنت من خلالها من التعبير عن مشاعري بأسلوبي الفني الخاص».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *