بمشاركة 3 مطربين و12 شاعراً و13 فناناً تشكيلياً إقامة فعالية «أبشروا بالعز والخير» بمول قطر

سبتمبر 2017

تحت‭ ‬شعار‭ ‬‮«‬أبشروا‭ ‬بالعز‭ ‬والخير‮»‬،‭ ‬أقيمت‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي‭ ‬فعالية‭ ‬فنية‭ ‬شعرية‭ ‬شاملة‭ ‬في‭ ‬حب‭ ‬الوطن‭ ‬وتجديد‭ ‬الولاء‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬تميم‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬ثاني‭ ‬أمير‭ ‬البلاد‭ ‬المفدى‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه‭.‬

حضر‭ ‬الحفل‭ ‬سعادة‭ ‬السيد‭ ‬صلاح‭ ‬بن‭ ‬غانم‭ ‬العلي‭ ‬وزير‭ ‬الثقافة‭ ‬والرياضة،‭ ‬وشاركت‭ ‬في‭ ‬تنظيمه‭ ‬عدة‭ ‬مراكز‭ ‬ثقافية‭ ‬وشبابية‭ ‬بوزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬والرياضة،‭ ‬برعاية‭ ‬استن‭ ‬مارتن‭ ‬لسلمان‭ ‬عبدالله‭ ‬عبدالغني‭.‬

وقال‭ ‬سعادة‭ ‬وزير‭ ‬الثقافة‭ ‬والرياضة‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لـ‭ ‬‮«‬الريان‮»‬‭ ‬إن‭ ‬فعالية‭ ‬‮«‬أبشروا‭ ‬بالعز‭ ‬والخير‮»‬‭ ‬عمل‭ ‬مشترك‭ ‬بين‭ ‬الشعراء‭ ‬والفنانين‭ ‬والرسامين،‭ ‬فهي‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬أبيات‭ ‬لشعراء‭ ‬مميزين،‭ ‬لحنها‭ ‬الموسيقار‭ ‬مطر‭ ‬علي،‭ ‬وأداها‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭ ‬القطريين‭ ‬المميزين،‭ ‬وحاكاها‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭ ‬التشكيليين‭ ‬والفنانات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الرسم‭.‬

وأعرب‭ ‬سعادة‭ ‬الوزير‭ ‬عن‭ ‬إعجابه‭ ‬بالعمل،‭ ‬وقال‭ ‬إن‭ ‬الفكرة‭ ‬إبداعية‭ ‬ورائعة‭ ‬ومميزة‭ ‬إلى‭ ‬أبعد‭ ‬الحدود،‭ ‬مؤكداً‭ ‬أن‭ ‬الرهان‭ ‬قائم‭ ‬على‭ ‬شباب‭ ‬قطر‭ ‬وشاباتها‭ ‬وإبداعهم‭.‬

وقال‭ ‬المشرف‭ ‬العام‭ ‬على‭ ‬الفعالية‭ ‬السيد‭ ‬حمد‭ ‬الزكيبا،‭ ‬مدير‭ ‬إدارة‭ ‬المطبوعات‭ ‬بوزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬والرياضة،‭ ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬الشبابية‭ ‬الثقافية‭ ‬تأتي‭ ‬ضمن‭ ‬المبادرات‭ ‬المختلفة‭ ‬التي‭ ‬تستلهم‭ ‬أهدافها‭ ‬ومعانيها‭ ‬من‭ ‬الخطاب‭ ‬الأخير‭ ‬لسمو‭ ‬أمير‭ ‬البلاد‭ ‬المفدى،‭ ‬‮«‬ليكون‭ ‬لنا‭ ‬دورنا‭ ‬نحن‭ ‬كمثقفين‭ ‬ومبدعين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن،‭ ‬الذي‭ ‬يتكامل‭ ‬مع‭ ‬الأدوار‭ ‬المجتمعية‭ ‬الأخرى،‭ ‬التي‭ ‬تستلهم‭ ‬جميعها‭ ‬أهدافها‭ ‬من‭ ‬خطاب‭ ‬سمو‭ ‬الأمير‭ ‬المفدى‮»‬‭.‬

وأشار‭ ‬الزكيبا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الفعالية‭ ‬مزجت‭ ‬بين‭ ‬ريشة‭ ‬الرسام‭ ‬وريشة‭ ‬العود‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬ومزجت‭ ‬كذلك‭ ‬مختلف‭ ‬أصناف‭ ‬الإبداع،‭ ‬من‭ ‬شعر‭ ‬ولحن‭ ‬ورسم‭ ‬وغناء،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬جعلها‭ ‬فعالية‭ ‬فريدة‭ ‬من‭ ‬نوعها‭.‬

جاء‭ ‬العمل‭ ‬ضمن‭ ‬مبادرة‭ ‬‮«‬الريشة‭ ‬والمداد‮»‬،‭ ‬تتويجاً‭ ‬لعمل‭ ‬فني‭ ‬ضخم‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬نسجه‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المبدعين،‭ ‬منهم‭ ‬12‭ ‬شاعراً‭ ‬هم‭:  ‬الشيخ‭ ‬سحيم‭ ‬بن‭ ‬أحمد‭ ‬آل‭ ‬ثاني،‭  ‬وحمد‭ ‬الزكيبا،‭ ‬وشبيب‭ ‬بن‭ ‬عرار،‭ ‬وحمد‭ ‬آل‭ ‬جميلة،‭ ‬ومبارك‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬وزايد‭ ‬بن‭ ‬كروز،‭ ‬ومبارك‭ ‬بن‭ ‬شافي،‭ ‬وحامد‭ ‬بن‭ ‬غيدة،‭ ‬وحمدان‭ ‬المري،‭ ‬ومحمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬الكبيسي،‭ ‬وعبدالرحمن‭ ‬الحمادي،‭ ‬وراضي‭ ‬الهاجري،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬13‭ ‬فناناً‭ ‬وفنانة‭ ‬تشكيلية‭ ‬هم‭: ‬لينا‭ ‬العالي،‭ ‬وراضي‭ ‬الهاجري،‭ ‬وأمل‭ ‬الجابر،‭ ‬وشيخة‭ ‬الكواري،‭ ‬وعائشة‭ ‬السليطي،‭ ‬وآمنة‭ ‬درويش،‭ ‬وحصة‭ ‬كلا،‭ ‬ومريم‭ ‬الملا،‭ ‬وسعيدة‭ ‬حبيب،‭ ‬ومنى‭ ‬بوجسوم،‭ ‬وجواهر‭ ‬المناعي،‭ ‬وفاضلة‭ ‬المطاوعة،‭ ‬وفاطمة‭ ‬الخلف‭.‬

وتحول‭ ‬العمل‭ ‬إلى‭ ‬لوحة‭ ‬غنائية‭ ‬من‭ ‬تلحين‭ ‬الموسيقار‭ ‬القطري‭ ‬مطر‭ ‬علي،‭ ‬بأصوات‭ ‬الفنانين‭ ‬عيسى‭ ‬الكبيسي‭ ‬وغانم‭ ‬شاهين‭ ‬وسعود‭ ‬جاسم،‭ ‬الذين‭ ‬أحيوا‭ ‬الحفل‭ ‬الغنائي‭.‬

فكرة‭ ‬العمل‭ ‬تدور‭ ‬حول‭ ‬عشق‭ ‬الوطن‭ ‬بوصفه‭ ‬ملجأ‭ ‬القلب‭ ‬والروح‭ ‬والملاذ‭ ‬الآمن‭ ‬الذي‭ ‬يضم‭ ‬أبناءه‭ ‬ويصون‭ ‬كرامتهم‭ ‬وعزتهم،‭ ‬وعكست‭ ‬عمق‭ ‬الولاء‭ ‬والانتماء‭ ‬والطاعة‭ ‬للقيادة‭ ‬الرشيدة،‭ ‬ونتج‭ ‬عن‭ ‬الفعالية‭ ‬أغنية‭ ‬وطنية‭ ‬كتب‭ ‬كلماتها‭ ‬12‭ ‬شاعراً،‭ ‬وصاحب‭ ‬كل‭ ‬شطر‭ ‬من‭ ‬الأغنية‭ ‬رسمة‭ ‬تشكيلية‭ ‬معبرة‭ ‬تظهر‭ ‬على‭ ‬المسرح‭ ‬أثناء‭ ‬أداء‭ ‬الكلمات‭.‬

وخلال‭ ‬الفعالية‭ ‬وزعت‭ ‬كُتيبات‭ ‬وملصقات‭ ‬وأسطوانات‭ ‬مدمجة‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬اللوحات‭ ‬والأبيات‭ ‬الشعرية‭ ‬والعمل‭ ‬الغنائي،‭ ‬وفي‭ ‬ختامها‭ ‬كرم‭ ‬السيدان‭ ‬حمد‭ ‬الزكيبا‭ ‬وسلمان‭ ‬عبدالله‭ ‬عبدالغني‭ ‬المشاركين‭ ‬من‭ ‬فنانين‭ ‬وشعراء‭ ‬ورسامين‭ ‬ورسامات‭ ‬وسط‭ ‬أجواء‭ ‬مفعمة‭ ‬بالروح‭ ‬الوطنية‭.‬

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *