الفيتامينات وأهميتها للصقور

نوفمبر 2018

بقلم‭:‬ د‭. ‬إقدام‭ ‬مجيد‭ ‬الكرخي

تعد الفيتامينات من أهم العناصر الغذائية التي تحتاج إليها الصقور بشكل مستمر نظراً للطاقة التي تستهلكها أثناء الطيران واصطياد الطرائد، بالإضافة إلى احتياجاتها خلال عملية استبدال الريش في موسم المقيظ.
ولا يحتاج الصقر البالغ الذي لا يُستخدم لأغراض التكاثر والتفريخ إلى إضافة الفيتامينات إلى غذائه إذا كان الغذاء المقدم له صحياً وذا محتوى غذائي متكامل ومن مصدر موثوق، فالوجبة الغذائية الصحية المتنوعة (السلوى، الحمام، الدجاج، الكبد، القلب، العظام، وغيرها) تغني الصقر السليم عن إضافة أي فيتامينات إلى طعامه.
وهناك بعض الحالات، ومنها المرضية، تستوجب إضافة الفيتامينات، وهذا بالتأكيد يعتمد على الموسم والحالة الصحية للصقر والغرض من تربيته.
وتحتاج الصقور كما هو معروف إلى الفيتامينات بشكل مستمر لما لها من تأثير حيوي ومباشر في وظائف الجسم المختلفة، ويؤدي نقص الفيتامينات إلى أمراض ومشاكل صحية غذائية للجسم، كأمراض النقص الغذائي (نقص الفيتامينات، وغيرها)، والاضطرابات الأيضية، وكلاهما يعمل أو يساعد على إصابة الجسم بأمراض أخرى، كالأمراض البكتيرية والفيروسية والفطرية والطفيلية وغيرها من الأمراض.
ويعد الغذاء المقدم للصقور والبيئة التي تربى فيها من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى حدوث هذه المشاكل والأمراض الغذائية التي ذكرناها سابقاً، فالطعام المقدم بما يحتويه من مواد غذائية يجب أن يغطي حاجة جسم الصقر من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية المهمة لفعاليات ووظائف أعضاء الجسم المختلفة، مع الأخذ في الاعتبار زيادة الحاجة لهذه المواد الغذائية خلال مواسم الصيد والتدريب والتناسل والتكاثر والنمو وارتفاع درجات الحرارة وانخفاضها.
وهنا نذكر أهم أنواع الفيتامينات، مع الأعراض المرضية التي تظهر عند نقص أحدها في الجسم، إضافة إلى تأثير كل فيتامين في جسم الصقر:
1- فيتامين (هـ) Vitamin E: يساعد على تقوية جهاز المناعة، كما يساعد على حماية الطير أثناء تعرضه للإجهاد، وفي حالة نقصانه فإن الصقر قد يصاب بالتالي:
• ضعف المناعة.
• أعراض عصبية.
• اعتلال عضلي.
• ضعف الخصوبة.
• انخفاض نسبة فقس البيض.
• زيادة نسبة نفوق الأجنة.
٢- فيتامين (ج) Ascorbic Acid) (Vitamin C: يساعد على شفاء الجروح، وهو سهل التصنيع في كبد الطير وكليته، وقد يسبب نقصه ظهور الأعراض المرضية التالية:
• تأخر شفاء الجروح.
• انخفاض نشاط الصقر في حالات الإجهاد، مثل فترات الصيد، والتدريب، والسفر من بلد لآخر أو التنقل لمسافات طويلة.
٣- فيتامين (أ) Vitamin A: وهو من الفيتامينات المهمة، فهو يساعد على حماية الأغشية المخاطية للجهاز الهضمي والتنفسي، كما يساعد على مقاومة الأمراض، ويُخزن في الكبد، وقد يسبب نقصه ظهور الأعراض التالية:
• مشاكل العين (كجفاف ملتحمة العين).
• إصابة المنقار والأظافر.
• انخفاض الوزن.
• الضعف في النمو.
• انخفاض نسبة فقس البيض.
• تشوه الأجنة في البيض.
• المساهمة في حدوث السومار.
• زيادة حجم الغدد الدمعية.
• المساهمة في إصابة الأحشاء بداء النقرس.
٤- فيتامين (ب) Vitamin B: وهو أحد الفيتامينات المهمة لجسم الطير من تلك التي لا تخزن في الجسم لمدة طويلة، وهو مهم لتقوية الأعصاب والعضلات، وفاتح للشهية، وقد يسبب نقصه ظهور الأعراض المرضية التالية:
• أعراض عصبية كالصرع وإرجاع الرأس للخلف (البحلقة نحو النجوم) وعدم التوازن.
• ضعف و/أو شلل في العضلات.
• الإصابة بفقر الدم.
• فقدان الشهية.
• شلل في أصابع الأرجل (التواء الأصابع للداخل).
• التهاب الجلد.
• رداءة صبغة الريش.
٥- فيتامين (د3) Vitamin D3: وهو من الفيتامينات المهمة التي يمكن تنشيطها في جسم الطير من خلال تعريضه لضوء الشمس لمدة 45 دقيقة يومياً، وهو مهم في امتصاص الكالسيوم وتكوين العظام، كما أن له دوراً في توازن عنصري الكالسيوم والفوسفور في الجسم، ويمكن أن يسبب نقصه ظهور الأعراض المرضية التالية:
• أمراض العظام الأيضية.
• ضعف الأقدام.
• الصرع.
• كسور العظام المرضية.
• ضعف تكوين الريش.
• ضعف ونحول قشرة البيض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *