الزخارف والنقوش في الآثار والتراث العالمي والقطري (3)

ديسمبر 2018

إعداد‭- ‬محمد‭ ‬عبدالله‭ ‬محمد

يُعد‭ ‬الفن‭ ‬اليدوي‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬النقش‭ ‬والنحت‭ ‬والحفر‭ ‬والرسم‭ ‬والزخرفة‭ ‬بغرض‭ ‬التزيين‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬مكونات‭ ‬ثقافة‭ ‬وحضارة‭ ‬المجتمعات،‭ ‬وترتبط‭ ‬حرفة‭ ‬النقش‭ ‬والزخرفة‭  ‬بالبيئة‭ ‬والثقافة‭ ‬والإبداع،‭ ‬وتتم‭ ‬بإضافة‭ ‬العناصر‭ ‬الجمالية‭ ‬للمصنوعات‭.‬

ومن‭ ‬أهم‭ ‬المكتشفات‭ ‬الأثرية‭ ‬التي‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬الحضارات‭ ‬الأولى‭  ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬الأواني‭ ‬الفخارية‭ ‬والخزفية،‭ ‬مثل‭ ‬فخار‭ ‬العبيد،‭ ‬الذي‭ ‬يصنف‭ ‬أنه‭ ‬أقدم‭ ‬أنواع‭ ‬الفخار‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬فقد‭ ‬ابتكرت‭ ‬صناعته‭ ‬في‭ ‬العصر‭ ‬الحجري‭ ‬الحديث،‭ ‬ثم‭ ‬امتد‭ ‬إلى‭ ‬العصر‭ ‬البرونزي،‭ ‬ومن‭ ‬أهم‭ ‬الحضارات‭ ‬التي‭ ‬تطورت‭ ‬فيها‭ ‬صناعة‭ ‬الفخار‭ ‬الحضارة‭ ‬السومرية،‭ ‬وفي‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭ ‬كانوا‭ ‬يزينون‭ ‬الفخار‭ ‬والأواني‭ ‬بأشكال‭ ‬الزخارف‭ ‬النباتية،‭ ‬كما‭ ‬عرفت‭ ‬صناعة‭ ‬الأواني‭ ‬الخزفية،‭ ‬وتعرف‭ ‬بالفخار‭ ‬المزجج‭ ‬المطلي‭ ‬والمزخرف‭ ‬بالرسم‭ ‬والكتابة‭. ‬

والحلي‭ ‬من‭ ‬المقتنيات‭ ‬التي‭ ‬تدخل‭ ‬في‭ ‬صناعتها‭ ‬الزخارف‭ ‬والنقوش،‭ ‬وتستخدم‭ ‬الأحجار‭ ‬الكريمة‭ ‬واللؤلؤ‭ ‬لتزيينها،‭ ‬كالعقد‭ ‬والخاتم‭  ‬والحلق،‭ ‬وكذلك‭ ‬الصناديق‭ ‬متفاوتة‭ ‬الأحجام‭ ‬والأشكال‭.‬

وعرفت‭ ‬النقوش‭ ‬والزخرفة‭ ‬في‭ ‬الصناعات‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬العاج،‭ ‬مثل‭ ‬المشغولات‭ ‬والتحف‭ ‬الفنية‭ ‬والتماثيل‭ ‬والعصي‭ ‬والسبح‭ ‬ومرود‭ ‬الكحل‭ ‬والأكواب،‭ ‬كما‭ ‬استخدمت‭ ‬النقوش‭ ‬والزخارف‭ ‬في‭ ‬تزيين‭ ‬الأبواب‭ ‬الخشبية،‭ ‬وذلك‭ ‬بإضافة‭ ‬العناصر‭ ‬الزخرفية‭ ‬النباتية‭ ‬بالحفر،‭ ‬واستخدمت‭ ‬كذلك‭ ‬في‭ ‬تزيين‭ ‬المشغولات‭ ‬المعدنية‭ ‬من‭ ‬الفضة‭ ‬والنحاس‭ ‬والبرونز،‭ ‬كالخوذة‭ ‬والشمعدان‭ ‬والمبخرة‭ ‬والإبريق‭ ‬والمغسلة‭ ‬وغيرها‭. ‬

ويضم‭ ‬المتحف‭ ‬الإسلامي‭ ‬في‭ ‬القاهرة‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬مقتنيات‭ ‬الحضارة‭ ‬الإسلامية‭ ‬التي‭ ‬دخل‭ ‬فيها‭ ‬فن‭ ‬الزخرفة،‭ ‬منها‭ ‬إبريق‭ ‬لمروان‭ ‬بن‭ ‬محمد‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬العصر‭ ‬الأموي،‭ ‬ومجموعة‭ ‬سجاجيد‭ ‬عثمانية‭ ‬وفارسية‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬عصر‭ ‬السلاجقة‭ ‬والمغول،‭ ‬ويضم‭ ‬المتحف‭ ‬الإسلامي‭ ‬في‭ ‬إسطنبول‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬كنوز‭ ‬الحضارة‭ ‬الإسلامية‭ ‬المزخرفة،‭ ‬منها‭ ‬سيوف‭ ‬الصحابة،‭ ‬وصندوق‭ ‬خشبي‭ ‬لحفظ‭ ‬القرآن‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬العصر‭ ‬السلجوقي،‭ ‬وأوان‭ ‬من‭ ‬الخزف‭ ‬العثماني‭ ‬الأزرق‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬القرن‭ ‬السادس‭ ‬عشر،–‭ ‬وأسلحة‭ ‬متنوعة‭ ‬من‭ ‬دروع‭ ‬وسيوف‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬القرنين‭ ‬السابع‭ ‬عشر‭ ‬والثامن‭ ‬عشرالميلاديين‭.‬

ويضم‭ ‬متحف‭ ‬الفن‭ ‬الإسلامي‭ ‬بدولة‭ ‬قطر‭ ‬الكثير‭ ‬من‭  ‬القطع‭ ‬الفنية‭ ‬التي‭ ‬توثق‭ ‬لـ‭ ‬1400‭ ‬سنة‭ ‬من‭ ‬الزخرفة،‭ ‬منها‭ ‬بلاطة‭ ‬زرقاء‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬رسوم‭ ‬حيوانات‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬القرن‭ ‬الثالث‭ ‬عشر‭ ‬الميلادي،‭ ‬وطبق‭ ‬دمشقي‭ ‬يتميز‭ ‬بالزخارف‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬العصر‭ ‬العثماني،‭ ‬ودورق‭ ‬مذهب‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬القرن‭ ‬الـثاني‭ ‬عشر،‭ ‬ومزهرية‭ ‬كافور‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬القرن‭ ‬الثالث‭ ‬عشر‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬نقش‭ ‬بمدح‭ ‬السلطان‭. ‬

الزخارف‭ ‬والنقوش‭ ‬في‭ ‬المقتنيات‭ ‬التراثية‭ ‬في‭ ‬متحف‭ ‬قطر‭ ‬الوطني

يضم‭ ‬متحف‭ ‬قطر‭ ‬الوطني‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المقتنيات‭ ‬التراثية‭ ‬من‭ ‬البيئة‭ ‬المحلية‭ ‬التي‭ ‬تجسد‭ ‬مراحل‭ ‬الحياة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬التي‭ ‬مر‭ ‬بها‭ ‬المجتمع‭ ‬القطري،‭ ‬ومن‭ ‬تلك‭ ‬المقتنيات‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تستخدم‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬اليومية‭ ‬دلال‭ ‬القهوة،‭ ‬وتتميز‭ ‬بأشكالها‭ ‬المختلفة‭ ‬ووجود‭ ‬النقوش‭ ‬الزخرفية‭ ‬على‭ ‬جوانبها،‭ ‬كدلال‭ ‬الرسلان‭ ‬والنزواني‭ ‬والأحسائي‭ ‬والشامي،‭ ‬وهناك‭ ‬المباخر‭ ‬التي‭ ‬تستخدم‭ ‬للتطيب‭ ‬برائحة‭ ‬العود،‭ ‬وعرفت‭ ‬صناعتها‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬قديماً‭ ‬من‭ ‬الحجر‭ ‬الجيري،‭ ‬مع‭ ‬إضافة‭ ‬النقوش‭ ‬والزخارف‭ ‬النباتية‭.‬

كما‭ ‬يضم‭ ‬المتحف‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأبواب‭ ‬الخشبية‭ ‬التي‭ ‬تتميز‭ ‬بوجود‭ ‬الزخارف‭ ‬التي‭ ‬تتخذ‭ ‬أشكالاً‭ ‬هندسية‭ ‬متداخلة‭ ‬ومتقاطعة‭ ‬غلب‭ ‬عليها‭ ‬الطابع‭ ‬الإسلامي،‭ ‬ومجموعة‭ ‬من‭ ‬الصناديق‭ ‬التراثية‭ ‬التي‭ ‬تميزت‭ ‬بوجود‭ ‬لمسات‭ ‬جمالية،‭ ‬مثل‭ ‬الصندوق‭ ‬المبيت‭ ‬الذي‭ ‬يزين‭ ‬بالمسامير‭ ‬على‭ ‬شكل‭ ‬زخارف‭ ‬نباتية،‭ ‬وصندوق‭ ‬النوخذة‭ (‬البشتختة‭)‬،‭ ‬وهو‭ ‬صندوق‭ ‬خشبي‭ ‬يستعمل‭ ‬في‭ ‬حفظ‭ ‬عدة‭ ‬تجارة‭ ‬اللؤلؤ،‭ ‬ويتميز‭ ‬بوجود‭ ‬الزخارف‭ ‬النباتية‭.‬

ويضم‭ ‬المتحف‭ ‬كذلك‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬أواني‭ ‬المطبخ‭ ‬القديمة‭ ‬المصنوعة‭ ‬من‭ ‬الخزف،‭ ‬كالأطباق‭ ‬والصحون‭ ‬والفناجين‭ ‬والأباريق،‭ ‬وتتميز‭ ‬بألونها‭ ‬والرسومات‭ ‬التي‭ ‬تتخذ‭ ‬أشكالاً‭ ‬متنوعة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭  ‬المرايا،‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تتميز‭ ‬بوجود‭  ‬رسومات‭ ‬جميلة،‭ ‬مثل‭ ‬طائر‭ ‬الطاووس‭ ‬وغيره،‭ ‬كما‭ ‬يكتب‭ ‬على‭ ‬بعضها‭ ‬لفظ‭ ‬الجلالة‭.   ‬

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *