إبراهيم بن هاشم السادة: أكثر من 500 مؤلف في قطر مسجلين لدى وزارة الثقافة والرياضة

ديسمبر 2018

ضيفنا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬هو‭ ‬إبراهيم‭ ‬بن‭ ‬هاشم‭ ‬السادة،‭ ‬رئيس‭ ‬الملتقى‭ ‬القطري‭ ‬للمؤلفين‭ ‬بوزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬والرياضة،‭ ‬شاعر‭ ‬يكتب‭ ‬الشعر‭ ‬النبطي‭ ‬والفصيح،‭ ‬لكنه‭ ‬مقل‭ ‬في‭ ‬النشر‭ ‬والتواصل‭ ‬الإعلامي،‭ ‬وفي‭ ‬حواره‭ ‬معنا‭ ‬أكد‭ ‬أن‭ ‬الساحة‭ ‬الأدبية‭ ‬والشعرية‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬بدأت‭ ‬تشهد‭ ‬حراكاً‭ ‬ونشاطاً‭ ‬في‭ ‬شتى‭ ‬المجالات،‭ ‬وتحدث‭ ‬عن‭ ‬الجانب‭ ‬الثقافي‭ ‬والمهني،‭ ‬فقد‭ ‬بدأ‭ ‬حياته‭ ‬مهندساً،‭ ‬وتنقل‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬وشغل‭ ‬عدة‭ ‬مناصب‭ ‬متعلقة‭ ‬بالمشاريع،‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬استقر‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬والرياضة،‭ ‬كما‭ ‬حدثنا‭ ‬عن‭ ‬عدة‭ ‬جوانب‭ ‬في‭ ‬الشعر‭ ‬والثقافة،‭ ‬فإلى‭ ‬التفاصيل‭..‬

•‭ ‬متى‭ ‬كانت‭ ‬بداية‭ ‬كتابتك‭ ‬للشعر،‭ ‬وبمن‭ ‬تأثرت‭ ‬من‭ ‬الشعراء؟

‭- ‬كتبت‭ ‬الشعر‭ ‬على‭ ‬مرحلتين،‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانوية،‭ ‬حينها‭ ‬كانت‭ ‬لدي‭ ‬محاولات‭ ‬لكتابة‭ ‬الشعر،‭ ‬وفي‭ ‬الثامنة‭ ‬عشرة‭ ‬من‭ ‬عمري‭ ‬تعرفت‭ ‬على‭  ‬الشاعر‭ ‬عبدالله‭ ‬السادة‭ ‬رحمه‭ ‬الله،‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬بدأت‭ ‬أتوسع‭ ‬في‭ ‬مفهوم‭ ‬الشعر‭ ‬وبدأت‭ ‬أعرفه‭ ‬بطريقة‭ ‬أخرى‭. ‬

•‭ ‬قصائدك‭ ‬تكتبها‭ ‬في‭ ‬أوقات‭ ‬متباعدة،‭ ‬ما‭ ‬السبب؟

‭- ‬عندما‭ ‬تتعلق‭ ‬القصائد‭ ‬بأحداث‭ ‬معينة‭ ‬تتباعد‭ ‬الأوقات،‭ ‬وقصائدي‭ ‬أغلبها‭ ‬أكتبها‭ ‬في‭ ‬المناسبات،‭ ‬مثل‭ ‬اليوم‭ ‬الوطني‭ ‬وغيره،‭ ‬لذا‭ ‬تكون‭ ‬متباعدة‭.‬

•‭ ‬كتبت‭ ‬قصائد‭ ‬نبطية‭ ‬وأخرى‭ ‬فصيحة،‭ ‬حدثنا‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭..‬

‭- ‬أكثر‭ ‬كتاباتي‭ ‬في‭ ‬الشعر‭ ‬النبطي،‭ ‬وجاءت‭ ‬في‭ ‬مناسبات‭ ‬مختلفة،‭ ‬لكنني‭ ‬أجد‭ ‬المتعة‭ ‬في‭ ‬كتابة‭ ‬الشعر‭ ‬الفصيح،‭ ‬مع‭ ‬أنني‭ ‬مقل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‭. ‬

•‭ ‬كيف‭ ‬ترى‭ ‬مستوى‭ ‬الشعراء‭ ‬في‭ ‬قطر؟

‭- ‬شعراء‭ ‬قطر‭ ‬مبدعون‭ ‬وقصائدهم‭ ‬جزلة‭ ‬المعنى‭ ‬والحرف،‭ ‬وأثبتوا‭ ‬ذلك‭ ‬خلال‭ ‬مشاركاتهم‭ ‬في‭ ‬الأمسيات‭ ‬الشعرية‭ ‬أو‭ ‬الفعاليات‭ ‬المحلية‭ ‬والخارجية‭.‬

•‭ ‬متى‭ ‬تجد‭ ‬نفسك‭ ‬ملهماً‭ ‬لكتابة‭ ‬القصيدة؟

‭- ‬القصيدة‭ ‬تأتي‭ ‬كما‭ ‬المطر،‭ ‬والإلهام‭ ‬في‭ ‬الشعر‭ ‬شعور‭ ‬لا‭ ‬يقف‭ ‬أمامه‭ ‬شيء،‭ ‬وأنا‭ ‬كلما‭ ‬شعرت‭ ‬بالرغبة‭ ‬في‭ ‬كتابة‭ ‬الشعر‭ ‬بدأت‭ ‬دون‭ ‬تأخير‭.‬

•‭ ‬حدثنا‭ ‬عن‭ ‬مؤلفاتك،‭ ‬وإلامَ‭ ‬تهدف؟

‭- ‬ألفت‭ ‬خمسة‭ ‬كتب‭ ‬مختلفة،‭ ‬أبرزها‭ ‬ابرتقالة‭ ‬نيوتنب،‭ ‬وفيما‭ ‬يخص‭ ‬الشعر‭ ‬ألفت‭ ‬كتاباً‭ ‬بعنوان‭ ‬ايا‭ ‬نديبيب‭ ‬جمعت‭ ‬فيه‭ ‬قصائد‭ ‬نبطية‭ ‬ورديات‭ ‬وقصائد‭ ‬فصيحة،‭ ‬وهو‭ ‬بمثابة‭ ‬سيرة‭ ‬دونت‭ ‬فيها‭ ‬مسيرة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬٣٠‭ ‬سنة‭ ‬قضيتها‭ ‬مع‭ ‬الدكتور‭ ‬عبدالله‭ ‬حسين‭ ‬السادة‭ ‬رحمه‭ ‬الله،‭ ‬ويهدف‭ ‬الكتاب‭ ‬إلى‭ ‬التأمل‭ ‬في‭ ‬الشعر،‭ ‬وجاء‭ ‬بعد‭ ‬ست‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬وفاة‭ ‬عبدالله‭ ‬السادة‭ ‬رحمه‭ ‬الله‭.‬

•‭ ‬هل‭ ‬ترى‭ ‬أن‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬خدمت‭ ‬الشعراء؟

‭- ‬لا‭ ‬شك‭ ‬أنها‭ ‬خدمت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الشعراء‭ ‬النشطاء‭ ‬الذين‭ ‬يرتادونها‭ ‬باستمرار،‭ ‬لكن‭ ‬هذه‭ ‬المواقع‭ ‬تبقى‭ ‬أقل‭ ‬تأثيراً‭ ‬من‭ ‬الأمسيات‭ ‬الشعرية،‭ ‬لأن‭ ‬الجمهور‭ ‬يتعطش‭ ‬لإلقاء‭ ‬الشعراء‭ ‬وسماع‭ ‬القصائد‭ ‬منهم‭ ‬مباشرة‭ ‬والتفاعل‭ ‬معهم‭.‬

•‭ ‬تنقلت‭ ‬بين‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الوزارات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬في‭ ‬الدولة،‭ ‬حدثنا‭ ‬عن‭ ‬المجالات‭ ‬والمناصب‭ ‬التي‭ ‬شغلتها‭ ‬خلال‭ ‬تنقلاتك‭ ‬الوظيفية‭..‬

‭- ‬بدأت‭ ‬حياتي‭ ‬مهندساً‭ ‬بعدما‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬الهندسة‭ ‬المدنية،‭ ‬وتحديداً‭ ‬في‭ ‬”هندسة‭ ‬المرور”،‭ ‬وتنقلت‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬بالدولة،‭ ‬وشغلت‭ ‬عدة‭ ‬مناصب‭ ‬تتعلق‭ ‬بالمشاريع،‭ ‬وعملت‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬حياتي‭ ‬بمؤسسة‭ ‬البترول،‭ ‬ثم‭ ‬انتقلت‭ ‬إلى‭ ‬البلدية،‭ ‬ثم‭ ‬العمل‭ ‬مسؤولاً‭ ‬عن‭ ‬المشاريع‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬ثم‭ ‬مسؤول‭ ‬مشاريع‭ ‬المياه‭ ‬في‭ ‬كهرماء،‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬انتقلت‭ ‬إلى‭ ‬اأشغالب‭ ‬خلال‭ ‬اآسياد‭ ‬الدوحةب،‭ ‬ثم‭ ‬انتدبت‭ ‬لديوان‭ ‬المحاسبة‭ ‬وعينت‭ ‬رئيساً‭ ‬له‭ ‬لأربع‭ ‬سنوات،‭ ‬وفي‭ ‬آخر‭ ‬المطاف‭ ‬وجدت‭ ‬نفسي‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬وسط‭ ‬المجال‭ ‬الثقافي‭ ‬والأدبي‭.‬

•‭ ‬ما‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬التحاقك‭ ‬بالعمل‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬والرياضة؟

‭- ‬كُلفت‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬سعادة‭ ‬وزير‭ ‬الثقافة‭ ‬والرياضة‭ ‬بإيجاد‭ ‬مظلة‭ ‬للأدباء‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬تجمعهم‭ ‬وتوحد‭ ‬جهودهم،‭ ‬وتم‭ ‬ذلك‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬بإنشاء‭ ‬الملتقى‭ ‬القطري‭ ‬للمؤلفين،‭ ‬واستقطبنا‭ ‬عدداً‭ ‬كبيراً‭ ‬من‭ ‬المؤلفين‭.‬

•‭ ‬ما‭ ‬نوع‭ ‬الدعم‭ ‬الذي‭ ‬تقدمه‭ ‬الوزارة‭ ‬للأدباء‭ ‬والمؤلفين‭ ‬في‭ ‬قطر؟

‭- ‬وزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬والرياضة‭ ‬حريصة‭ ‬كل‭ ‬الحرص‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬الأدباء‭ ‬والمؤلفين،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬دعمها‭ ‬السخي‭ ‬للملتقى‭ ‬القطري‭ ‬للمؤلفين،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الدعم‭ ‬المادي،‭ ‬وتنسيق‭ ‬مشاركة‭ ‬الأدباء‭ ‬والمؤلفين‭ ‬في‭ ‬معارض‭ ‬الكتاب‭ ‬التي‭ ‬تعقد‭ ‬في‭ ‬العواصم‭ ‬العالمية‭.‬

•‭ ‬كم‭ ‬يبلغ‭ ‬عدد‭ ‬المؤلفين‭ ‬القطريين‭ ‬المسجلين‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬والرياضة؟

‭- ‬عدد‭ ‬المؤلفين‭ ‬المسجلين‭ ‬لدينا‭ ‬في‭ ‬الوزارة‭ ‬يتجاوز‭ ‬500‭ ‬مؤلف،‭ ‬والعدد‭ ‬في‭ ‬ازدياد‭ ‬مستمر،‭ ‬مما‭ ‬يؤكد‭ ‬أننا‭ ‬حققنا‭ ‬الهدف‭ ‬الذي‭ ‬نصبو‭ ‬إليه‭ ‬وفق‭ ‬الخطط‭ ‬التي‭ ‬وضعناها‭ ‬لاستقطاب‭ ‬المؤلفين‭ ‬والأدباء‭. ‬

•‭ ‬هل‭ ‬لكم‭ ‬دور‭ ‬في‭ ‬طباعة‭ ‬الدواوين‭ ‬الشعرية‭ ‬في‭ ‬الوزارة؟

‭- ‬الوزارة‭ ‬حريصة‭ ‬على‭ ‬فصل‭ ‬الأمور‭ ‬واســتقلاليتها‭ ‬لإعطائها‭ ‬حقها‭ ‬بشكل‭ ‬أكبر،‭ ‬ومـــن‭ ‬هنا‭ ‬أنشئ‭ ‬”مركز‭ ‬قطــــر‭ ‬للشعر”،‭ ‬ويتوجه‭ ‬الشعراء‭ ‬لهذا‭ ‬المركز‭ ‬عند‭ ‬الرغبة‭ ‬في‭ ‬المشاركة‭ ‬أو‭ ‬طباعة‭ ‬الدواوين‭.‬

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *