سمو الأمير وسمو الأمير الوالد يشهدان عرض مسير اليوم الوطني الحادي عشر

يناير 2019

شهد‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬تميم‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬ثاني‭ ‬أمير‭ ‬البلاد‭ ‬المفدى‭ ‬عرض‭ ‬مسير‭ ‬اليوم‭ ‬الوطني‭ ‬الحادي‭ ‬عشر‭ ‬للدولة‭ ‬2018،‭ ‬الذي‭ ‬أقيم‭ ‬على‭ ‬كورنيش‭ ‬الدوحة‭.‬

كما‭ ‬شهد‭ ‬العرض‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الأمير‭ ‬الوالد‭ ‬الشيخ‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬خليفة‭ ‬آل‭ ‬ثاني‭.‬

وشهد‭ ‬العرض‭ ‬أيضاً‭ ‬سعادة‭ ‬الشيخ‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬بن‭ ‬خليفة‭ ‬آل‭ ‬ثاني،‭ ‬وسمو‭ ‬الشيخ‭ ‬جاسم‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬ثاني‭ ‬الممثل‭ ‬الشخصي‭ ‬للأمير،‭ ‬وسمو‭ ‬الشيخ‭ ‬عبدالله‭ ‬بن‭ ‬خليفة‭ ‬آل‭ ‬ثاني،‭ ‬وسمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬خليفة‭ ‬آل‭ ‬ثاني،‭ ‬وسعادة‭ ‬الشيخ‭ ‬جاسم‭ ‬بن‭ ‬خليفة‭ ‬آل‭ ‬ثاني‭.‬

كما‭ ‬شهد‭ ‬العرض‭ ‬سعادة‭ ‬السيد‭ ‬أحمد‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬آل‭ ‬محمود‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى،‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬السعادة‭ ‬الشيوخ‭ ‬والوزراء،‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬المعالي‭ ‬والسعادة‭ ‬ضيوف‭ ‬البلاد،‭ ‬منهم‭ ‬سعادة‭ ‬السيد‭ ‬عبدالكريم‭ ‬الزبيدي‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬الوطني‭ ‬بالجمهورية‭ ‬التونسية،‭ ‬وسعادة‭ ‬السيد‭ ‬خلوصي‭ ‬آكار‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬بالجمهورية‭ ‬التركية،‭ ‬وسعادة‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬قمر‭ ‬جاويد‭ ‬باجوا‭ ‬رئيس‭ ‬أركان‭ ‬الجيش‭ ‬بجمهورية‭ ‬باكستان‭ ‬الإسلامية،‭ ‬وسعادة‭ ‬الفريق‭ ‬أول‭ ‬جوزيف‭ ‬جاستيلا‭ ‬قائد‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬المركزية‭ ‬الأمريكية‭ ‬بقاعدة‭ ‬العديد،‭ ‬وسعادة‭ ‬الفريق‭ ‬الركن‭ ‬الشيخ‭ ‬عبدالله‭ ‬النواف‭ ‬الصباح‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الأركان‭ ‬العامة‭ ‬بدولة‭ ‬الكويت،‭ ‬وسعادة‭ ‬الفريق‭ ‬جيوفاني‭ ‬نيستري‭ ‬القائد‭ ‬العام‭ ‬لسلاح‭ ‬الشرطة‭ ‬العسكرية‭ ‬الإيطالية،‭ ‬وسعادة‭ ‬الفريق‭ ‬جو‭ ‬ستيورات‭ ‬اثا‭ ‬نائب‭ ‬قائد‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬الملكي‭ ‬البريطاني‭ (‬العمليات‭)‬،‭ ‬وسعادة‭ ‬اللواء‭ ‬سيدان‭ ‬علي‭ ‬قائد‭ ‬الناحية‭ ‬الأولى‭ ‬بالجمهورية‭ ‬الجزائرية‭ ‬الديمقراطية‭ ‬الشعبية،‭ ‬وسعادة‭ ‬العقيد‭ ‬جدو‭ ‬ابو‭ ‬زايد‭ ‬من‭ ‬الحرس‭ ‬الملكي‭ ‬المغربي،‭ ‬وسعادة‭ ‬الجنرال‭ ‬آرثر‭ ‬دينارو‭ ‬قائد‭ ‬كلية‭ ‬ساندهيرست‭ ‬العسكرية‭ ‬الملكية‭.‬

وشهد‭ ‬العرض‭ ‬أيضاً‭ ‬أصحاب‭ ‬السعادة‭ ‬أعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى،‭ ‬وأعضاء‭ ‬المجلس‭ ‬البلدي،‭ ‬ورؤساء‭ ‬البعثات‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬المعتمدون‭ ‬لدى‭ ‬الدولة،‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬كبار‭ ‬ضباط‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬ووزارة‭ ‬الداخلية،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬الأعيان‭ ‬وجمهور‭ ‬غفير‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬والمقيمين‭.‬

وقد‭ ‬بدأ‭ ‬العرض‭ ‬بعزف‭ ‬النشيد‭ ‬الوطني،‭ ‬ثم‭ ‬تليت‭ ‬آيات‭ ‬من‭ ‬الذكر‭ ‬الحكيم،‭ ‬بعدها‭ ‬أطلقت‭ ‬ثماني‭ ‬عشرة‭ ‬طلقة‭ ‬مدفعية‭ ‬احتفاء‭ ‬باليوم‭ ‬الوطني‭ ‬للدولة‭.‬

وبدأ‭ ‬عرض‭ ‬المسير‭ ‬الوطني‭ ‬بالعرض‭ ‬الجوي‭ ‬بأنواع‭ ‬متعددة‭ ‬من‭ ‬الطائرات‭ ‬الحربية‭ ‬المقاتلة‭ ‬والعمودية‭ ‬والنقل‭ ‬الجوي‭ ‬وطائرات‭ ‬الشحن‭ ‬والطائرات‭ ‬الاستعراضية،‭ ‬ثم‭ ‬دخلت‭ ‬آليات‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬من‭ ‬المدرعات‭ ‬والدبابات‭ ‬ومنظومات‭ ‬الدفاع‭ ‬الجوي‭ ‬وآليات‭ ‬الشرطة‭ ‬العسكرية‭ ‬وآليات‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬ومنظومات‭ ‬الاتصالات‭ ‬العسكرية‭ ‬والحرب‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬من‭ ‬ثم‭ ‬بدأ‭ ‬العرض‭ ‬البحري‭ ‬من‭ ‬زوارق‭ ‬البحث‭ ‬والإنقاذ‭ ‬والقطع‭ ‬البحرية‭ ‬السريعة‭ ‬التابعة‭ ‬للقوات‭ ‬البحرية‭ ‬الأميرية‭ ‬القطرية‭ ‬والسفن‭ ‬والزوارق‭ ‬القتالية‭ ‬المجهزة‭ ‬بأحدث‭ ‬المنظومات‭ ‬الدفاعية‭ ‬والهجومية،‭ ‬مع‭ ‬نزول‭ ‬المظليين‭ ‬حاملين‭ ‬علم‭ ‬الدولة،‭ ‬تبعه‭ ‬مباشرة‭ ‬دخول‭ ‬مشاة‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة،‭ ‬يتقدمهم‭ ‬طابور‭ ‬حملة‭ ‬العلم،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬طابور‭ ‬القوات‭ ‬البرية،‭ ‬وطابور‭ ‬القوات‭ ‬الجوية،‭ ‬وطابور‭ ‬القوات‭ ‬البحرية،‭ ‬وآليات‭ ‬حاملة‭ ‬الجنود،‭ ‬واستعراض‭ ‬مشاة‭ ‬وهرولة‭ ‬القوات‭ ‬الخاصة‭ ‬المشتركة‭ ‬والشرطة‭ ‬العسكرية‭ ‬وقوة‭ ‬الإسناد‭ ‬العامة‭ ‬والحرس‭ ‬الأميري،‭ ‬مع‭ ‬دخول‭ ‬الآليات‭ ‬والمدرعات،‭ ‬بعدها‭ ‬بدأت‭ ‬فرق‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬والدفاع‭ ‬المدني‭ ‬باستعراضها‭ ‬مع‭ ‬الآليات‭ ‬من‭ ‬طابور‭ ‬أمن‭ ‬المنشآت‭ ‬وطابور‭ ‬الشرطة‭ ‬النسائية‭ ‬والشرطة‭ ‬العسكرية‭ ‬وقوات‭ ‬الفزعة،‭ ‬تزامناً‭ ‬مع‭ ‬نزول‭ ‬المظليين‭ ‬التابعين‭ ‬لقوة‭ ‬الأمن‭ ‬الداخلي‭ (‬لخويا‭)‬،‭ ‬ثم‭ ‬دخول‭ ‬استعراض‭ ‬قوة‭ ‬الأمن‭ ‬الداخلي‭ ‬مع‭ ‬الآليات‭ ‬والفصائل‭ ‬العسكرية‭ ‬المختلفة،‭ ‬واختتم‭ ‬العرض‭ ‬بدخول‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأطفال‭ ‬جنود‭ ‬المستقبل‭ ‬بالزي‭ ‬العسكري‭ ‬ومجموعة‭ ‬الخيالة‭ ‬والهجانة‭.‬

وقد‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬العرض‭ ‬جميع‭ ‬وحدات‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬البرية‭ ‬والجوية‭ ‬والبحرية،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬منتسبي‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬من‭ ‬قوة‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬وأمن‭ ‬السواحل‭ ‬والحدود‭ ‬والمرور‭ ‬وعناصر‭ ‬كلية‭ ‬الشرطة‭ ‬ومجندي‭ ‬الخدمة‭ ‬الوطنية‭ ‬ومجموعة‭ ‬من‭ ‬طلاب‭ ‬المدارس‭.‬

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *