الجفاف واحتياجات الصقر من الماء

يناير 2019

بقلم‭:‬ د‭. ‬إقدام‭ ‬مجيد‭ ‬الكرخي

الجفاف من المشاكل الشائعة بين الصقور، ويمكن تقدير شدة الجفاف من خلال طي جلد القدم وملاحظة سرعة رجوعه إلى حالته الطبيعية، ففي الحالات التي يعاني فيها الصقر نقصاً في سوائل الجسم (الجفاف)، فإن الجلد يستمر على وضعه الجديد بعد طيه لعدة ثوان، وفي هذه الحالة يجب إعطاء الصقر المصاب السوائل، إما عن طريق الفم، أو الحقن تحت الجلد، وهناك العديد من أنواع المحاليل المستخدمة لعلاج حالات الجفاف التي يمكن شراؤها من الصيدليات العامة، وغالباً ما تحتوي هذه المحاليل على الأملاح وسكر الجلوكوز والمواد الأخرى الضرورية.
وتحتاج الصقور بشكل يومي إلى الماء الصحي النظيف، وتقدر حاجة الصقور اليومية من الماء بما يقارب (50 مل) للصقر البالغ الذي يزن ١ كلغم.
وبشكل عام تفقد الصقور الماء على شكل بخار عن طريق الفم، فهي لا تمتلك غدداًً عرقية كالإنسان أو بعض الكائنات الحية، ولتعويض النقص الحاصل في سوائل جسم الصقر، خاصة خلال موسم الصيد والتدريب لكثرة طيرانه لفترات طويلة ومنعاًً لإصابته بالجفاف، يوضع الماء في أوانٍ مفتوحة يمكن للصقر الشرب منها واستخدامها لتنظيف ريشه في الوقت نفسه، ويفضل تبديل ماء الشرب مرة واحدة أو مرتين في اليوم، كما يمكن للصقر أن يحصل على الماء من اللحوم المقدمة له، لكن الكمية لن تكون كافية لتعويض حاجة جسمه الكاملة من السوائل، والسبب يعود إلى أن عملية التجميد وإزالة التجميد من اللحوم تؤدي إلى فقدان كميات كبيرة من الماء الموجود فيها، لذلك يفضل إزالة التجميد بالماء الدافئ للحيلولة دون فقدان كميات كبيرة من الماء الموجود في اللحوم.
وتتزايد احتياجات الصقر إلى الماء في موسم الصيد والتدريب، لذا يجب زيادة كمية الماء المقدم له لتجنب تعرضه لحالات الجفاف، التي غالباً ما يتبعها حدوث فشل كلوي، وفي هذه الحالة ينصح بإعطاء الصقر كميات من الماء تعادل 10% من وزنه، فالصقر البالغ الذي يزن ١ كلغم يعطى ما يعادل (100مل) من الماء.
ويمكن معرفة ما إذا كان الصقر يعاني الجفاف من خلال طي جلد القدم وملاحظة سرعة رجوعه إلى حالته الطبيعية كالآتي:
١- في الحالات الطبيعية يلاحظ رجوع الجلد بشكل مباشر بعد ثوانٍ قليلة.
٢- في الحالات التي يعاني فيها الصقر نقصاً في سوائل الجسم (الجفاف) فإن الجلد يستمر على وضعه الجديد بعد طيه لعدة ثوانٍ.
٣- إذا استمر وضع الجلد لمدة تتراوح بين 30 و60 ثانية أو أكثر فهذا يدل على أن الصقر يعاني حالة جفاف شديدة.
وفي الحالتين الثانية والثالثة يجب تعويض النقص الحاصل في كمية الماء الموجودة في جسم الصقر بسرعة، لأن الحالات الشديدة من الجفاف قد تعرض الصقر للنفوق.
ويمكن إعطاء السوائل للصقر الذي يعاني الجفاف إما عن طريق الفم، أو الحقن تحت الجلد، أو الحقن بالوريد، أو الحقن داخل العظم.
ويفضل أن يحضر الصقر الذي يعاني الجفاف إلى الطبيب البيطري ليتسنى فحصه بشكل دقيق والتأكد من عدم إصابته بأي مرض وتقديم العلاج المناسب له.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *