نظمته إدارة سوق واقف بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة مهرجان الزهور الأول وجهة المواطنين لشراء المشاتل وتزيين الحدائق المنزلية

يناير 2019

نظمت‭ ‬إدارة‭ ‬سوق‭ ‬واقف‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬البلدية‭ ‬والبيئة‭ ‬مهرجان‭ ‬الزهور‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬6‭ ‬إلى‭ ‬15‭ ‬ديسمبر‭ ‬الماضي،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬الساحة‭ ‬الغربية‭ ‬بسوق‭ ‬واقف‭.‬

وشهد‭ ‬المهرجان‭ ‬إقبالاً‭ ‬كبيراً‭ ‬من‭ ‬المواطنين،‭ ‬الذين‭ ‬أشادوا‭ ‬بفكرة‭ ‬هذا‭ ‬المهرجان،‭ ‬متمنين‭ ‬استمراره‭ ‬وتكراره‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬المقبلة،‭ ‬مع‭ ‬التوسع‭ ‬في‭ ‬المنتجات‭.‬

وقال‭ ‬محمد‭ ‬السالم،‭ ‬مدير‭ ‬سوق‭ ‬واقف،‭ ‬إن‭ ‬مهرجان‭ ‬الزهور‭ ‬الأول‭ ‬هو‭ ‬أحد‭ ‬الفعاليات‭ ‬الترويجية‭ ‬والتنشيطية‭ ‬التي‭ ‬تنظمها‭ ‬إدارة‭ ‬السوق‭ ‬بإشراف‭ ‬المكتب‭ ‬الهندسي‭ ‬الخاص،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المهرجان‭ ‬يقام‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى،‭ ‬ويهدف‭ ‬إلى‭ ‬دعم‭ ‬المنتج‭ ‬القطري‭ ‬بصورة‭ ‬خاصة،‭ ‬ويعرض‭ ‬إنتاج‭ ‬المشاتل‭ ‬والشركات‭ ‬المحلية‭ ‬من‭ ‬الزهور‭ ‬بأنواعها،‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬عرض‭ ‬أنواع‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬الزهور‭ ‬المستوردة‭.‬

وأضاف‭ ‬السالم‭ ‬أن‭ ‬المهرجان‭ ‬يضم‭ ‬محلات‭ ‬ومشاتل‭ ‬تسوق‭ ‬إنتاجها‭ ‬من‭ ‬الزهور‭ ‬والشتلات‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المستلزمات‭ ‬الأخرى‭ ‬ذات‭ ‬العلاقة‭ ‬بالزهور‭ ‬ونباتات‭ ‬الزينة،‭ ‬موضحاً‭ ‬أن‭ ‬المهرجان‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬تعريف‭ ‬الجمهور‭ ‬بالشركات‭ ‬المحلية‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الزهور،‭ ‬ويتيح‭ ‬لهم‭ ‬فرصة‭ ‬شراء‭ ‬الزهور‭ ‬بأنواعها،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬الاستمتاع‭ ‬بالمعروضات،‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬لوحة‭ ‬فنية‭ ‬تسر‭ ‬الناظرين،‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬الترويج‭ ‬لسوق‭ ‬واقف،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬أن‭ ‬فعاليات‭ ‬المهرجان‭ ‬أقيمت‭ ‬تزامناً‭ ‬مع‭ ‬بداية‭ ‬الموسم‭ ‬الشتوي‭ ‬واعتدال‭ ‬المناخ،‭ ‬فشكلت‭ ‬زيارته‭ ‬فرصة‭ ‬للجمهور‭ ‬لزيارة‭ ‬السوق‭ ‬والاستمتاع‭ ‬بمنشآته‭ ‬ومرافقه‭.‬‮ ‬

وأشار‭ ‬السالم‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المهرجان‭ ‬أقيم‭ ‬بالتنسيق‭ ‬والتعاون‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬البلدية‭ ‬والبيئة،‭ ‬وهي‭ ‬ليست‭ ‬المرة‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬يتعاون‭ ‬فيها‭ ‬السوق‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬البلدية‭ ‬والبيئة،‭ ‬فقد‭ ‬سبق‭ ‬وأن‭ ‬نظمت‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الفعاليات‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬الوزارة،‭ ‬كان‭ ‬آخرها‭ ‬مهرجان‭ ‬الرطب‭.‬

من‭ ‬ناحيته‭ ‬قال‭ ‬السيد‭ ‬أحمد‭ ‬اليافعي،‭ ‬مساعد‭ ‬رئيس‭ ‬قسم‭ ‬الإرشاد‭ ‬والخدمات‭ ‬الزراعية‭ ‬بإدارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الزراعية،‭ ‬إن‭ ‬وزارة‭ ‬البلدية‭ ‬والبيئة‭ ‬حرصت‭ ‬على‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬مهرجان‭ ‬الزهور‭ ‬الأول‭ ‬بسوق‭ ‬واقف،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إدارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الزراعية‭ ‬وإدارة‭ ‬الحدائق‭ ‬العامة،‭ ‬لإتاحة‭ ‬الفرصة‭ ‬لعشرين‭ ‬محلاً،‮ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬6‭ ‬مشاتل،‭ ‬لعرض‭ ‬منتجاتها‭ ‬من‭ ‬الزهور‭ ‬ونباتات‭ ‬الزينة‭ ‬والشتلات‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المستلزمات‭ ‬الخاصة‭ ‬بأعمال‭ ‬التشجير‭ ‬والتجميل،‭ ‬وإيصالها‭ ‬إلى‭ ‬المهتمين،‭ ‬مضيفاً‭ ‬أن‭ ‬المهرجان‭ ‬هو‭ ‬أحد‭ ‬النوافذ‭ ‬التسويقية‭ ‬التي‭ ‬توافرها‭ ‬وزارة‭ ‬البلدية‭ ‬والبيئة‭ ‬للمنتجين‭ ‬الزراعيين‭ ‬المحليين‭ ‬لتسويق‭ ‬إنتاجهم،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬تعريف‭ ‬الجمهور‭ ‬بالمنتج‭ ‬المحلي‭ ‬وغيره‭ ‬من‭ ‬المنتجات‭ ‬الأخرى‭ ‬ذات‭ ‬العلاقة‭ ‬بالزهور‭ ‬والشتلات،‭ ‬وإتاحة‭ ‬الفرصة‭ ‬للراغبين‭ ‬في‭ ‬شراء‭ ‬الزهور‭ ‬بأنواعها‭ ‬لشرائها‭ ‬من‭ ‬مكان‭ ‬واحد‭.‬

وحرصت‭ ‬مجلة‭ ‬الريان‭ ‬على‭ ‬استطلاع‭ ‬رأي‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬الذين‭ ‬زاروا‭ ‬المهرجان،‭ ‬وقد‭ ‬أشادوا‭ ‬بفكرة‭ ‬المهرجان‭ ‬وتوقيته،‭ ‬فقال‭ ‬حسن‭ ‬التميمي‭ ‬إن‭ ‬مهرجان‭ ‬الزهور‭ ‬الأول‭ ‬فكرة‭ ‬رائعة‭ ‬تستحق‭ ‬الإشادة،‭ ‬متمنياً‭ ‬استمراره‭ ‬كل‭ ‬عام،‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المهرجانات‭ ‬تخدم‭ ‬المواطنين‭ ‬وتدعمهم‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬تنسيق‭ ‬الحدائق‭ ‬المنزلية‭ ‬وتزويدها‭ ‬بالنباتات،‭ ‬موضحاً‭ ‬أن‭ ‬لديه‭ ‬حديقة‭ ‬منزلية‭ ‬ونباتات‭ ‬مثمرة،‭ ‬وأن‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المهرجانات‭ ‬تتوافر‭ ‬فيها‭ ‬أنواع‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬الزهور‭ ‬والنباتات‭ ‬التي‭ ‬تستخدم‭ ‬في‭ ‬حديقة‭ ‬المنزل،‭ ‬شاكراً‭ ‬جميع‭ ‬القائمين‭ ‬على‭ ‬إقامة‭ ‬المهرجان‭.‬

من‭ ‬جهته‭ ‬قال‭ ‬وليد‭ ‬عبدالله‭ ‬إنه‭ ‬وجد‭ ‬الأسعار‭ ‬مناسبة‭ ‬وفي‭ ‬متناول‭ ‬الجميع،‭ ‬بل‭ ‬أرخص‭ ‬من‭ ‬المحلات‭ ‬الخارجية،‭ ‬مشيداً‭ ‬بفكرة‭ ‬المهرجان‭ ‬ودور‭ ‬إدارة‭ ‬سوق‭ ‬واقف‭ ‬والجهات‭ ‬المختصة‭ ‬في‭ ‬إقامة‭ ‬فعاليات‭ ‬ومهرجانات‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬واقف‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬جذب‭ ‬الجمهور‭ ‬والسياح‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬السوق‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬المعالم‭ ‬السياحية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭.‬

أما‭ ‬علي‭ ‬راشد‭ ‬العذبة‭ ‬فقال‭ ‬إن‭ ‬مهرجان‭ ‬الزهور‭ ‬الأول‭ ‬تميز‭ ‬في‭ ‬تنوع‭ ‬الأزهار‭ ‬والمشاتل‭ ‬والنباتات‭ ‬الأخرى،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬يحرص‭ ‬على‭ ‬تزيين‭ ‬حديقة‭ ‬منزله‭ ‬بالأزهار‭ ‬استعداداً‭ ‬لاستقبال‭ ‬أغلى‭ ‬المناسبات،‭ ‬التي‭ ‬تزامنت‭ ‬مع‭ ‬إقامة‭ ‬المهرجان،‭ ‬وهي‭ ‬مناسبة‭ ‬اليوم‭ ‬الوطني‭ ‬لبلادنا‭ ‬الغالية‭ ‬قطر،‭ ‬شاكراً‭ ‬القائمين‭ ‬على‭ ‬مهرجان‭ ‬الزهور‭ ‬لاختيارهم‭ ‬التوقيت‭ ‬المناسب‭ ‬لإقامته‭.‬

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *