نجح في استقطاب الجاليات والسياح من مختلف دول العالم . مهرجان ربيع سوق واقف.. ملتقى الثقافات العالمية

فبراير 2019

اختتمت‭ ‬فعاليات‭ ‬مهرجان‭ ‬الربيع‭ ‬الذي‭ ‬نظمه‭ ‬المكتب‭ ‬الهندسي‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬واقف،‭ ‬وحظي‭ ‬المهرجان‭ ‬بإقبال‭ ‬جماهيري‭ ‬كبير،‭ ‬وأكد‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الزوار‭ ‬الذين‭ ‬التقتهم‭ ‬‮«‬الريان‮»‬‭ ‬أن‭ ‬مهرجان‭ ‬الربيع‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬تنشيط‭ ‬السياحة‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬ونجح‭ ‬في‭ ‬استقطاب‭ ‬المواطنين‭ ‬والمقيمين‭ ‬طوال‭ ‬مدة‭ ‬إقامته‭ ‬التي‭ ‬امتدت‭ ‬16‭ ‬يوماً‭.‬

وأكد محمد السالم مدير سوق واقف في تصريحاته لمجلة الريان أن مهرجان الربيع هذا العام جاء شاملاً ومتنوعاً، وتناسبت فعالياته مع جميع الفئات السنية، مشيراً إلى أن الفعاليات جذبت الجماهير من داخل البلاد وخارجها، وقد فاق الإقبال الجماهيري التوقعات، واستمتع الزوار بالفرق الشعبية المشاركة من مختلف دول العالم وعروض السيرك وألعاب الخفة، بالإضافة إلى المهرجين والفرق الأخرى التي كانت تجوب السوق.
وأوضح السالم أن مهرجان الربيع ساهم في انتعاش الحركة التجارية في مطاعم ومحلات سوق واقف، ووصلت نسبة الإشغال في فنادق السوق إلى 100٪، الأمر الذي دفع مسؤولي المطاعم والمحلات إلى المطالبة بتكرار مثل هذه الفعاليات، مما يوضح مدى استفادتهم من حجم الإقبال الجماهيري على السوق، لا سيما أن المهرجان شهد حضوراً كبيراً من السياح العرب والأجانب، وكذلك الباخرات السياحية التي تقل مئات السياح.
تقديم الفن العماني من مختلف محافظات السلطنة
وقال سالم البلوشي مدير فرقة «نجوم» من سلطنة عُمان إن الفرقة تشارك للمرة الأولى في مهرجان الربيع، مشيراً إلى أن المهرجان كان رائعاً وأنه لم يتوقع أن يكون بهذا المستوى، وأشاد بالحضور الجماهيري الغفير الذي كان يتردد بشكل يومي، مما أعطى الفرقة دافعاً للاستمرار في تقديم العروض والفعاليات، وهي عروض من التراث العماني، وفي كل يوم تقدم الفرقة فناً مختلفاً من محافظات سلطنة عُمان بهدف التنويع وإيصال تراث كل محافظة إلى الجمهور.
مشاركات في مركز الفنون تعبر عن البيئة القطرية
وقالت ورود السعد، المنسقة الإعلامية لمركز سوق واقف للفنون، إن المركز شارك في المهرجان بفعاليات متميزة، فعرضتْ مجموعة من أعمال التشكيليين المختلفة، من الرسم والخزف والنحت والخط العربي، في معرض مصغر، ورسم الفنانون لوحاتهم مباشرة أمام الجمهور، ومن أبرز الفنانين المشاركين في تلك الفعالية: الفنان مسعود البلوشي، والفنان حسين عبارة، والفنانة وفاء السباعي، والفنانة كريستينا العدوان، والفنان أحمد عواد، والفنان فيصل العبدالله، والفنانة منى بوجسوم، والفنانة حصة كلا، والفنانة جواهر المناعي، والفنانة جميلة الأنصاري، والفنان طارق الخطيب، والفنان وجدي.
وأضافت السعد أن مشاركة قسم الخط العربي تمثلت في تقديم حميد السعدي وخالد المساوي جدارية عن مهرجان الربيع تجمع بين الرسم والخط، وفي قسم النحت صنع النحات ناصر سامرائي مجسماً لأسماك بحجمها الطبيعي، وقدم النحات مصطفى عبور جدارية للناقة تظهر فيها تفاصيل البيئة البرية، كما قدم الخزاف طلال القاسمي مجسماً بالخزف.
والتقت «الريان» مجموعة من زوار المهرجان لمعرفة آرائهم حول الفعاليات، فقال منصور المعاضيد إن إقامة المهرجان وقت الإجازات المدرسية أمر مناسب، وهو ما ساهم في زيادة الإقبال على المهرجان ونجاحه، مشيداً بجميع فعاليات وفقرات المهرجان المتنوعة التي تناسبت مع جميع الفئات السنية، مضيفاً أن المهرجان اكتسب شهرة واسعة في الخليج والعالم كونه يقام في أبرز المعالم السياحية في بلادنا.
وأثنى حسن يوسف على جهود القائمين على مهرجان الربيع وحرصهم على تقديم محتوى وفعاليات رائعة ومتنوعة من خلال إشراك الفرق الشعبية من مختلف دول العالم، فهناك فرق شعبية من قطر، ومن سلطنة عمان والأردن وتونس وأوكرانيا وطاجاكستان وغيرها من الدول، لافتاً إلى أن الفرقة الشعبية في قطر قدمت للجمهور فن الصوت العريق، وأن هذه الفعالية جذبت الجمهور ونالت استحسانهم، خاصة من كبار السن الذين عاصروا هذا الفن.
وقال أحمد الهيدوس إن مهرجان الربيع هذا العام جاء شاملاً ومتنوعاً في فعالياته التي ناسبت جميع الأعمار، لافتاً إلى أن المهرجان أدخل البهجة والسرور إلى قلوب الزوار والأطفال الذين خصصت لهم ساحة ألعاب متكاملة، بالإضافة إلى عروض السيرك وألعاب الخفة التي استقطبت الجمهور، مشيراً إلى أن فكرة إشراك مجموعة من الفرق الشعبية من مختلف دول العالم أعطت المهرجان طابعاً خاصاً، وهي فكرة تستحق الإشادة، إذ إن قطر أصبحت ملتقى للثقافات العالمية طوال مدة المهرجان.
وقال مبارك العازمي من دولة الكويت إن فعاليات المهرجان كانت ممتازة، وأن أكثر ما لفت انتباهه وأعجبه وعائلته التنظيم الذي تميز به المهرجان، وكذلك تجول الفرق التي قدمت عروضاً متنوعة في جميع أرجاء السوق، مما أتاح للجماهير مشاهدة هذه العروض والاستمتاع بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *