نظمها نادي السباق والفروسية بالتعاون مع سوق واقف مشاركة 160 رأساً في بطولة جمال الخيل

مارس 2019

اختتمت بطولة قطر الدولية لجمال الخيل العربية الأصيلة، التي نظمها نادي السباق والفروسية بالتعاون مع إدارة سوق واقف، وأقيمت في الساحة الغربية للسوق وسط إقبال جماهيري كبير وحضور ملاك الخيل وأصحاب المرابط المشاركة.

وشاركت في البطولة مجموعة من المزارع والمرابط القطرية، مثل مربط الشقب، والريان، والوعب، والناصر، والنايف، وكذلك خيول المواطنين، بالإضافة إلى مشاركة خيول من دولة الكويت الشقيقة، وخيول من بولندا وبلجيكا تعود ملكيتها لملاك قطريين، وبلغ عدد الخيول المشاركة في البطولة 160 رأساً، وخصصت الجهات القائمة على البطولة جوائز مالية تقدر بـ 3 ملايين ريال، علاوة على سيارتين خصصتا لفئتي الأفراس والأفحل الأبطال.
وشهدت الأشواط التنافسية منافسة كبيرة للفوز بالمراكز الأولى على مستوى الأبطال والبطلات، بهدف الحصول على الميداليات الذهبية التي تعد الهدف الأساسي للمشاركين من أجل التتويج بلقب ذهبي في بطولة دولية، كما أن الفوز بالمراكز الأولى يدل على جودة الفئات المشاركة ويساهم في رفع أسعار الجياد.
وخلال جولة لها، استطلعت مجلة الريان آراء عدد من المشاركين، فقال ناصر المنصوري إن تنظيم مثل هذه البطولات يخدم ملاك الخيول ويساهم في إكسابهم خبرة ومعرفة من خلال التقائهم بالملاك الآخرين، متمنياً استمرار إقامة مثل هذه الفعاليات، خاصة أن لها جمهورها، شاكراً القائمين على هذه البطولة، الذين ساهموا في إنجاحها بالتنظيم الجيد وتخصيص جوائز قيمة للفائزين.
وقال الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني إن المشاركة الكبيرة في بطولة قطر الدولية لجمال الخيل العربية الأصيلة تعكس اهتمام القطريين بهذه الفئة من الخيول، لافتاً إلى أن المشاركة كانت قوية ولاقت تنافساً كبيراً، وأكد أن فوزه في أحد الأشواط التنافسية القوية لم يأتِ من فراغ، إنما جاء بعد عمل دؤوب وامتلاك أفضل السلالات وتوفير بيئة مناسبة للإنتاج، شاكراً القيادة الرشيدة على اهتمامها بهذه الرياضة.
من جهته قال غانم الكواري إن البطولة شهدت مشاركة واسعة وقوية من الخيول العربية الأصيلة، وهو ما يدل على تنوع السلالات القطرية واهتمام الملاك في اقتناء أجودها، لافتاً إلى أن إقامة مثل هذه البطولات تخدم ملاك الخيول في البلاد وتعد دعماً وحافزاً لهم للاستمرار في الإنتاج وامتلاك السلالات الجيدة بهدف المشاركة بها في البطولات المخصصة.
وجاء التعاون بين نادي السباق والفروسية وإدارة سوق واقف متمثلة بالمكتب الهندسي الخاص لإقامة بطولة قطر الدولية لجمال الخيل العربية الأصيلة الأولى في قطر تلبية لرغبة الملاك في إقامة البطولة بسوق واقف، فالسوق من الأماكن السياحية في الدولة ويستقبل الكثير من الزوار، وتتوافر فيه الأجواء المفتوحة، لا سيما أن هناك اختلافاً بين إقامة البطولة في أجواء مغلقة وأخرى مفتوحة، ولا شك أن إقامتها في الأجواء المفتوحة أفضل من إقامتها في الصالات المغلقة.
وتختلف البطولة عن البطولات والمهرجانات الأخرى في الخيول المشاركة، إذ إن هناك شروطاً لمشاركة الخيول في هذه البطولة، منها مشاركتها والفوز في بطولات سابقة، وذلك بهدف إتاحة الفرصة لمشاركة أفضل الخيول في البطولة.
وتنضوي بطولة قطر الدولية لجمال الخيل العربية الأصيلة تحت مظلة «الإيكاهو»، وهي المنظمة المسؤولة والمعنية بتنظيم هذه البطولات في العالم وفق شروط محددة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *