قطر والكويت.. ملحمة إبداعية لشعب واحد في سوق واقف

مارس 2019

نظمت لجنة الفعاليات بالمكتب الهندسي الخاص عدة فعاليات احتفالاً باليوم الوطني الكويتي على أرض سوق واقف، من تاريخ ٢١ إلى ٢٦ فبراير، وجاءت تعبيراً عن تميز العلاقات الثنائية في إطار الروابط الأخوية الوثيقة والمتميزة التي تربط بين دولة قطر ودولة الكويت، وتعزيزاً للروابط التاريخية وتدعيم أواصر العلاقات الأخوية بين البلدين، حاملة رسالة حب وإخاء وترابط ووفاء، وعاشت الجماهير من خلالها أجواء الفرحة باليوم الوطني الكويتي، وكانت الاحتفالات رمزاً ساطعاً لعلاقة تاريخية فريدة من التآزر والتضافر تحت شعار «شعب واحد»..

إقبال كبير على فرقة منصور المهندي
قدمت فرقة منصور المهندي برعاية إذاعة صوت الريان مجموعة من الفنون البحرية الخليجية، من أبرزها فن الصوت وفن الخماري والعاشوري، بالإضافة إلى مجموعة من الأغاني الشعبية القطرية والكويتية، لتعبر عن لحمة ثقافية فنية متجانسة.
وعبر الفنان منصور المهندي رئيس الفرقة عن سعادته بالمشاركة في الاحتفالات التي أقيمت بمناسبة اليوم الوطني الكويتي في سوق واقف، وتقديم الفرقة أغنيات مشتركة ومتنوعة على مدار ٦ أيام.
فرقة «معيوف».. تناغم الفنون
وقدمت فرقة معيوف الكويتية للفنون الشعبية عدداً من الفنون بشكل مميز، وقال الفنان سليمان معيوف مجلي رئيس الفرقة إنه «ليس بغريب على دولة قطر مشاركتنا أفراحنا ومسراتنا، لذلك كنا حريصين على الحضور بـ ٢٦ فناناً في هذه الاحتفالية لعرض بعض الفنون البحرية والعرضة وفن القادري والفن السامري والفن العاشوري، إضافة إلى الأغاني الوطنية التي جهزت خصيصاً لهذه المناسبة، التي لقيت استحسان الجمهور المتذوق لمثل هذه الفنون».
لوحات فنية لفرقة فاطمة شداد
شاركت فرقة فاطمة شداد النسائية في اللوحة الفنية لأوبريت «وطن واحد» الذي عرض على مسرح عبدالعزيز ناصر، وقالت الفنانة فاطمة شداد إنها رغم سفرها للعلاج إلا أنها قلباً وقالباً مع قطر والكويت، و«شرف لبناتي في الفرقة أن يشاركن في هذه المناسبة، وهي مناسبة اليوم الوطني الكويتي في سوق واقف»، وأضافت أن إدارة الفرقة عملت بجد واجتهاد لإنجاح أوبريت «وطن واحد» على مسرح عبدالعزيز ناصر، قائلة إن المشاركة فيه وسام على صدرها وأمر مشرف لمسيرة فرقة فاطمة شداد النسائية
خالد دلوان يمتع الجمهور
افتتح الفنان خالد دلوان سهرات فعاليات «شعب واحد»، التي أقيمت على المسرح المفتوح برعاية صوت الريان في سوق واقف، بمجموعة من الأغاني الشعبية والوطنية القطرية والكويتية، ومن أبرزها «الفرحة طابت»، و«يا ليت لي جناحين»، و«مسيرنا واحد وشعبنا واحد»، و«شومي له»، وغيرها من الأغاني التي نالت استحسان الجمهور وسط تمازج بين الأغاني القطرية والكويتية.
وقال الفنان خالد دلوان لمجلة الريان إنه سعيد جداً بالمشاركة في فعاليات «شعب واحد»، التي أقيمت بمناسبة اليوم الوطني الكويتي وانتشرت بسرعة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي ونالت استحسان الجمهور، مقدماً شكره للقائمين والمنظمين والفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو زياد طارق.
ليلة كويتية مع سلمان العماري
الليلة الثانية من ليالي فعاليات «شعب واحد» على المسرح المكشوف كانت من نصيب الفنان الكويتي سلمان العماري، عاشق فن الصوت والفلكلور الكويتي، الذي قدم مجموعة من الأغاني الشعبية بمختلف ألوانها، كالسامري والقادري واليمني وفن الصوت.
وعبر العماري عن سعادته بالمشاركة في هذه الفعاليات، التي قال إنها تعبر عن مدى التواصل والترابط بين الشعبين القطري والكويتي، مضيفاً أن اختيار الفنانين المشاركين في هذه الفعالية أمر مدروس للحفاظ على الموروث الشعبي.
سعود جاسم أشعل حماس الجمهور بالأغاني الوطنية
أما الليلة الثالثة فكانت مع الفنان سعود جاسم، الذي اختار أن يقدم «أنا كويتي»، و«شيخنا خيال العليا تميم»، و«شومي له»، و«مطوعين الصعايب»، وغيرها من الأغاني التي زادت من حماس الجمهور.
وقال سعود جاسم إنه يعتز بالمشاركة في احتفالية «شعب واحد»، التي تعبر عن عمق العلاقة بين الشعبين الكويتي والقطري، وعبر عن سعادته بتفاعل الجمهور الكبير الذي ملأ جنبات المسرح.
أوبريت «وطن واحد».. تميز وإبداع
وفي الليلة الرابعة انطلقت فعالية أوبريت «وطن واحد» على مسرح عبد العزيز ناصر في سوق واقف، وقد حظيت بحضور شخصيات بارزة ومجموعة من عمالقة الفن القطري وجموع جماهيرية كبيرة، وشارك في تلك الليلة المتميزة الفنان فهد الكبيسي، والفنان عيسى الكبيسي، والفنانة أصيل هميم، وتألقوا في تقديم أغنيات متنوعة أمام الجمهور.
وتميز الأوبريت في عرض فقرات متنوعة تعكس الطابع التراثي الكويتي والقطري، وذلك بارتداء ملابس شعبية زاهية، وتقديم أغنيات متنوعة، وكانت من كلمات تيسير عبدالله وعبدالرحيم الصديقي، بالإضافة إلى قصيدة العرضة للشاعر علي بن محمد الكواري، وكانت الألحان للموسيقار مطر علي، والإخراج المسرحي لناصر عبدالرضا، والإنتاج للجنة الفعاليات بالمكتب الهندسي الخاص.
وقال عبدالرحيم الصديقي مؤلف الأوبريت إن المحتوى يعبر عن العلاقة الراسخة بين الشعبين القطري والكويتي على جميع المستويات، معبراً عن سعادته بالحضور الجماهيري الذي ملأ مسرح عبد العزيز ناصر في سوق واقف قبل انطلاق الأوبريت حتى ختامه.
وقال ناصر عبدالرضا مخرج العمل إن عرض الأوبريت كان مميزاً، واستطاعت من خلاله مجموعة من الشباب القطري تقديم عرض أبهر الجماهير الغفيرة التي حضرت العرض وتفاعلت معه منذ البداية حتى النهاية.
وقال محمد المري الموزع الموسيقي في الأوبريت: «سعدنا كثيراً بتقديم أوبريت ناجح لأشقائنا في الكويت، ويكفينا فخراً أننا رسمنا الفرحة على وجوه أشقائنا الكويتيين، الذين حضروا فعاليات وفقرات الأوبريت كاملة، ونرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم عمل يعبر عن حبنا واحترامنا لأشقائنا في دولة الكويت الشقيقة».
وفي الليلة الرابعة كذلك أقيمت مباراة في كرة القدم بين قدامى لاعبي المنتخب الكويتي وقدامى لاعبي المنتخب القطري، وانتهت بفوز المنتخب القطري على نظيره الكويتي بضربات الترجيح.
واختتمت الليلة الرابعة بإقامة حفل غنائي للفنان طارق سليمان من دولة الكويت الشقيقة على مسرح الساحة الشرقية، وحضر الحفل جمهور كبير تفاعل مع الأغاني التي قدمها الفنان.
وشاركت فرقة منصور المهندي في الليلة الخامسة بتقديم أغنيات من الفن الشعبي الأصيل على مسرح الساحة الشرقية، واستمرت فعالية الفرقة حتى الساعة الثامنة مساء، لتنطلق معها فرقة فاطمة شداد في جولة بأرجاء سوق واقف وتقدم الفرقتان العديد من الأغاني المتنوعة.
واختتمت الليلة الخامسة فعالياتها بمشاركة الفنان عايل، الذي قدم مجموعة من الأغاني المتنوعة التي نالت إعجاب الجماهير.
احتفالية كويتية
أما في الليلة السادسة والأخيرة فقد كان الحضور الجماهير مميزاً، فقد توافدت الجماهير مبكراً حرصاً على مشاهدة جميع الفعاليات، التي استمرت حتى الساعة التاسعة مساء، واختتمت بحفل الفنان إبراهيم دشتي من دولة الكويت، الذي قدم عدداً من الأغاني الشعبية والوطنية على مسرح الساحة الشرقية، واستمر حفله حتى الحادية عشرة مساء.
ورصدت الريان رأي الجماهير في سوق واقف حول فعاليات «شعب واحد»، من بينهم ضيوف وزوار من دولة الكويت الشقيقة، فقال الإعلامي الكويتي جابر قصار إن الكويت موجودة في قلب كل قطري، وإن انتشار الأعلام الكويتية في كل مكان أشعره وكأنه يعيش فرحة الوطن في الوطن نفسه بين أهله وشعبه، معبراً عن سعادته بما لمسه من الشعب القطري من حب واحترام وتقدير للكويت حكومة وشعباً.
وقال لاعب المنتخب الكويتي السابق جمال مبارك إن نسبة السياح الكويتيين الذين زاروا قطر خلال هذا العام كبيرة، خاصة في شهر فبراير بالتزامن مع احتفالات الكويت بأيامها الوطنية، وكان انطلاق فعاليات «شعب واحد»، التي نظمتها شركة الريان للإعلام والتسويق، عامل جذب كبير لزيارة سوق واقف.
وأضاف مبارك أن قطر نجحت في تنظيم احتفالية كويتية كبيرة، وأبهرت الجماهير بالتنظيم، واستطاعت استقطاب الجماهير الغفيرة من داخل قطر وخارجها، وهو ما يؤكد أن قطر قادرة على تنظيم أي مهرجان أو حدث مهم أو أي مؤتمر سياسي أو فعالية رياضية بشكل مميز.
من جهته قال جاسم محمد إن الدوحة عاشت فرحة عارمة في كل أرجائها تفاعلاً مع الأيام الوطنية في دولة الكويت الشقيقة، موضحاً أن سوق واقف كان من أبرز الأماكن التي عاشت أجواء الفرح الكويتي، لافتاً إلى أن الشعبين القطري والكويتي شعب واحد، وأن ما يفرح الكويت بلا شك يفرح الشعب القطري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *