المغلفات البريدية في قطر.. هواية وتوثيق

مارس 2019

إعداد‭- ‬محمد‭ ‬عبدالله‭ ‬محمد

تعد مغلفات البريد من المنتجات التي توثق الأحداث والمناسبات، وتصدر عادة من دائرة البريد، وتتكون من الطابع والمغلف.

وفي العالم عرف أول إصدار للطوابع في بريطانيا عام 1840م، وكانت تحمل صور الملكة فيكتوريا، وفي الولايات المتحدة الأمريكية صدرت الطوابع عام 1842م، وتوضع الطوابع عادة بغرض وضع علامة معينة على مغلفات الرسائل كرسوم واعتماد رسمي للرسالة المغلفة.
وبدأ الإصدار الرسمي للمغلفات البريدية مع الطابع في الدول التابعة للانتداب البريطاني في القرن العشرين، وكانت بريطانيا تصدر الطوابع لمختلف دول العالم، وفي الوطن العربي عرفت المغلفات البريدية للمرة الأولى في مصر، وكان أولها بمناسبة اجتماع جامعة الدول العربية عام 1945م، كما أصدرت أول بطاقة تذكارية مع المغلف بمناسبة إصدار أول طابع في مصر، ثم بدأ إصدار المغلفات البريدية في الوطن العربي، فأصدر في العراق مغلف بمناسبة يوم التتويج عام 1953م، وفي دول مجلس التعاون بدأ إصدار المغلفات البريدية في عقدي الخمسينيات والستينيات.
وصدرت أول مجموعة طوابع اعتيادية في قطر عام 1957م، وكانت تحمل صور ملكة بريطانيا موشحة باسم قطر بالإنجليزية، كما صدرت مجموعة تحمل صور القلاع والكشافة، وجميعها موشحة باسم قطر، وفي الفترة نفسها صدرت مجموعة من المغلفات التذكارية بالطوابع الموشحة باسم قطر، وتعد من أولى المغلفات البريدية في دولة قطر.
وفي عقد الستينيات تنوعت الإصدارات من المغلفات والبطاقات التذكارية في قطر، منها إصدار مغلف يحمل صوراً من معالم قطر عام 1961م، وكانت مجموعة الطوابع تحمل صور حاكم قطر الشيخ أحمد بن علي آل ثاني، ومعالم من قطر، كجامع الشيوخ ومنشأة النفط في دخان، وبعض الصور المعبرة عن التراث القطري، مثل الصقر والسفينة، وفي عام ١٩٦٥ صدرت مجموعة من المغلفات التذكارية عن قطر، وكانت تحمل صور بعض الآثار، والكشافة، ومجموعة الفضاء، والأسماك، والرياضات الأولمبية، وفي عام 1966م صدرت المغلفات التي تحمل طوابع قطر بعد تغيير العملة من الروبية إلى الريال والدرهم، وهذه تعد من الإصدارات المميزة لدى الهواة، وصدرت بين عامي 1967 و1969م مغلفات بريدية وطوابع تحمل صوراً رياضية وصور بعض النشاطات الاجتماعية.
وصدر خلال العقود الماضية عدد من المغلفات البريدية التي تحمل صور مناسبات معينة، مثل مغلف اليوم الأول للعلماء المسلمين، ومغلف يوم العلم العاشر، ومغلف اليوم الأول للاستقلال عام 1971م، والإصدار الأول من مغلف الطوابع الاعتيادية في عهد الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني عام 1972م، وفي عام ١٩٧٣ صدر مغلف الذكرى الأولى لتولي الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني الحكم، كما صدرت مغلفات بمناسبة افتتاح متحف قطر الوطني عام 1975م، ودورة الخليج الرابعة في قطر عام 1976م، والدورة الرابعة لمجلس التعاون الخليجي عام 1983م، وفي عام ١٩٩٨ صدرت مجموعة بمناسبة اليوبيل الفضي ومرور 25 عاماً على تأسيس جامعة قطر، وفي عام ٢٠٠٤ بمناسبة الدستور الدائم، وفي عام ٢٠٠٥ بمناسبة الذكرى العاشرة لتولي سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني مقاليد الحكم، كما صدر عدد من المجموعات الخاصة، مثل مجموعة الصقور عام 1993م، ومجموعة المساجد القديمة عام 1992م.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *