نظمه المكتب الهندسي بالتعاون مع وزارة التجارة ومشاركة وزارة البلدية معرض سوق واقف للعسل في نسخته الثانية يجذب المنتجين والمستهلكين

أبريل 2019

نظم المكتب الهندسي الخاص، بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة، ومشاركة وزارة البلدية والبيئة، النسخة الثانية من معرض سوق واقف للعسل 2019 في الساحة الغربية بسوق واقف.

شارك في المعرض 124 شركة من 20 دولة، وحضر الافتتاح الشيخ الدكتور فالح بن ناصر آل ثاني، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الزراعة والثروة السمكية بوزارة البلدية والبيئة، وسعادة السيد سلطان بن راشد الخاطر وكيل وزارة التجارة والصناعة، والسيد ناصر راشد النعيمي مدير عام المكتب الهندسي الخاص، وعدد من الشخصيات والسفراء المعتمدين لدى الدولة.
وقال الشيخ الدكتور فالح بن ناصر آل ثاني عقب الافتتاح إن معرض سوق واقف للعسل في نسخته الثانية شهد مشاركة كبيرة مقارنة بالسنوات الماضية، فأكثر من 25 مزرعة قطرية شاركت في المعرض وعرضت منتجاتها المتنوعة من العسل الطبيعي المحلي بجودة عالية، وهو ما يعد فرصة أمام التجار والمستهلكين لتجربة المنتج المحلي من العسل.
وأضاف أن المعرض كان فرصة لعرض مشروع وزارة البلدية والبيئة، التي عملت منذ عام 2013 على توزيع جميع مستلزمات تربية النحل على أصحاب المزارع والمنتجين تشجيعاً لهم، كما أن الوزارة لديها تقدير أسبوعي لمعرفة كميات بيع العسل في جميع ساحات البيع، لافتاً إلى أن الإنتاج القطري من العسل جيد وفي تطور وزيادة مستمرة كل عام.
وتحدث الشيخ الدكتور فالح بن ناصر آل ثاني عن مشروع مشترك سينفذ قريباً لتربية ملكات النحل بهدف زيادة أعداد النحل وإنتاج كميات كبيرة من العسل الطبيعي لتغطية السوق المحلية، لافتاً إلى أن الإنتاج المحلي من العسل يغطي أكثر من 50 بالمائة من حاجة السوق.
من جهته قال خالد سيف السويدي، المشرف العام على معرض سوق واقف للعسل، إن المعرض في نسخته الثانية شهد إقبالاً كبيراً من الجمهور، الذي توافد على المعرض لشراء العسل طوال أيام المعرض، مما ساهم في بيع كميات كبيرة من العسل بأنواعه.
وأشار السويدي إلى أن أكثر من 25 مزرعة قطرية شاركت في المعرض، ليصل عدد الشركات المحلية والخارجية المشاركة في معرض سوق واقف للعسل إلى أكثر من 124 شركة من 20 دولة، مما ساهم في تنوع العسل وتوفير أنواع جديدة منه.
وأكد السويدي أن أسعار بيع العسل كانت تنافسية وفي متناول الجميع، كما أن الشركات المشاركة وافرت أكثر من 50 نوعاً من العسل الطبيعي، وهو ما شكل فرصة كبيرة للمتذوق للتعرف على أنواع العسل الأخرى.
وأشاد عدد من المشاركين القطريين من أصحاب المزارع والمناحل بفكرة المعرض السنوي، فقال علي المطوع صاحب مزرعة الريم القطرية إن معرض العسل في سوق واقف يشكل دعماً لأصحاب المزارع والمناحل الخاصة، وإن الدولة لا تدخر جهداً في دعم الشركات المحلية وأصحاب المشاريع الصغيرة، مشيراً إلى أن المعرض يساهم في تعريف المواطنين بالإنتاج الوطني.
أما محمد المري، وهو صاحب منحل خاص، فقال إن المهرجانات والمعارض التي تقام باستمرار في سوق واقف تشكل دعماً للشركات والمنتجات المحلية، مشيراً إلى أن المشاركة في معرض سوق واقف للعسل كانت مميزة، لا سيما أن الإقبال الجماهيري كان كبيراً.
يذكر أن معرض سوق واقف للعسل يقام بشكل سنوي في إطار دعم المنتج القطري، وتهدف الجهة المنظمة من تنظيمه إلى تثقيف الجمهور بالمنتج المحلي وتعريفه بالشركات القطرية المنتجة للعسل بأنواعه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *