أخصائية التغذية غرور عبدالواحد:شهر رمضان فرصة رائعة لتغيير نظامنا الغذائي السيئ

مايو 2019

العقل السليم في الجسم السليم، عبارة مليئة بمعانٍ ومفاهيم غذائية وصحية مهمة، والجسم السليم بحاجة إلى معدلات غذائية متوازنة من جميع المجموعات الغذائية، من كربوهيدرات وبروتينات ودهون وفيتامينات ومعادن، وللتعرف أكثر على أفضل الطرق للتغذية الصحيحة، خصوصاً في شهر رمضان الفضيل، التقينا أخصائية التغذية غرور عبدالواحد للتوسع أكثر في هذا الموضوع..

• في البداية نود أن تحدثينا عن مفهوم الغذاء الصحي..
– الغذاء الصحي هو مجموعة من الأطعمة الصحية التي تدخل جسم الإنسان وتزوده بالعناصر الغذائية اللازمة وتحافظ على صحته وتمده بالطاقة وتقيه من الأمراض.

• كيف يمكن تغيير العادات الغذائية السيئة؟
– في البداية يجب علينا تحديد هذه العادات وإيجاد بديل أفضل عن طريق خطة صحية وصحيحة، فمثلاً هناك الكثير من الناس يأكلون أطعمة غير صحية ومضرة بالجسم بكميات كبيرة، وهؤلاء يجب عليهم استبدال هذه العادة بوضع تاريخ أو يوم معين يغيرون فيه سلوكهم الغذائي واستبدال هذه الأغذية بأخرى صحية ومفيدة وغنية بالفيتامينات والبروتينات، والاستمرار على هذه الخطة والإصرار على الوصول إلى الهدف المنشود هو الأمر المهم.

• وما فائدة هذه الأنظمة الغذائية الصحية؟
– تساعدنا على الوقاية من الإصابة بسوء التغذية بمختلف أشكالها، كما تساعدنا على الوقاية من الأمراض غير السارية أو الانتقالية، مثل أمراض القلب والسكري والسرطان.

• من أين يمكن البدء في اتباع نظام غذائي صحي؟
– دائماً أنصح الأشخاص المقبلين على هذه الخطوة بالبدء من المتجر، فعندما أشتري الأطعمة أحاول قدر المستطاع تجنب شراء المعلبات والسكريات والاتجاه لشراء الطعام الغني والمليء بالبروتينات والدهون المفيدة، وهذا الأمر يفيد أيضاً صغار السن حينما يقتدون بنا ويختارون بأنفسهم الأكل المفيد لهم.

• هل ينصح بتناول أطعمة معينة عند الإفطار والسحور؟
– نعم، فالبدء بطبق من الشوربة على الإفطار يلين المعدة ويمدها بالدفء بعد نهار طويل من الصيام، كما يعوض السوائل التي فقدها الجسم أثناء الصيام، ويحضر الجهاز الهضمي لاستيعاب الطعام، كما ينصح بتناول التمر وجعله عنصراً أساسياً في رمضان، لأنه غني بالبوتاسيوم، بعد ذلك بعشر دقائق أو خمس عشرة دقيقة يتناول الشخص وجبة إفطاره الأساسية، ويجب أن تكون غنية بالمعادن والبروتين، ويجب الامتناع تماماً عن تناول الأكل بشكل عشوائي، فأغلب المشاكل التي نواجهها في شهر رمضان تأتي بسبب امتلاء المائدة بمختلف أنواع الأطعمة، أما بالنسبة إلى السحور فأنصح بشرب الحليب مع التمر، بالإضافة إلى الموز والسبانخ والبرتقال، كما أنصح بتجنب الأكلات التي تحتوي على سعرات حرارية ودهون ضارة، والأكلات المتبلة التي يضاف إليها الفلفل بسبب احتوائها على سعرات حرارية كبيرة، ولأنها تسبب العطش أثناء الصيام.

• ما أهم المشروبات الصحية التي ينصح بها في شهر رمضان؟
– الماء عنصر أساسي للجسم ولا غنى عنه، وهناك أيضاً عصير جوز الهند، لأنه يساعد الجسم بشكل كبير على تعويض ما فقده أثناء الصيام، كما يساعد على ترطيبه، وكذلك عصير الرمان والطماطم والبرتقال.

• هل توجد أكلات صحية سريعة تحضر في شهر رمضان وتحافظ على توازن الجسم؟
– نعم، هناك الكثير من الأكلات الصحية السريعة، مثل سلطة الجرجير واللوبيا الخضراء وشوربة الملفوف وشوربة الحمص وشوربة البروكلي وسمك الفيليه، إلى جانب الشوفان، وهو من الأكلات الغنية بالمعادن والألياف، ويساعد على إنقاص الوزن بشكل كبير.

• هل تحافظ الأغذية الصحية على توازن الجسم في شهر رمضان أكثر من الأغذية الأخرى؟
– بالتأكيد، وأي وجبة يتناولها الفرد تغير مسار جسده، فتناول وجبات غنية بالمعادن والبروتينات والفيتامينات يساعد الجسد في الحفاظ على نشاطه وصحته طوال اليوم، عكس بعض الأكلات التي تتحول إلى دهون ضارة وتنهك الجسم أثناء الصيام، مثل الأكلات السريعة والمجمدة والأطعمة المجهزة بالزيوت غير المشبعة.

• ما نسبة السعرات الحرارية التي يحتاج إليها جسم الإنسان في شهر رمضان؟
– تختلف حاجة الإنسان إلى السعرات الحرارية من شخص إلى آخر، لأنها تعتمد على عدة عوامل، مثل حالة الفرد الصحية، ومقدار نشاطه، والطول والوزن، وكذلك كثافة العظام.

• ما العادات السيئة التي يجب تجنبها في شهر رمضان؟
– شهر رمضان فرصة رائعة لتغيير نظامنا الغذائي السيىء لنظام صحي، وهناك عادات سيئة يفعلها الكثيرون وقت الإفطار، أولها عدم تنظيم الوجبات، والإفراط في الأكل بشكل كبير، مما يؤدي إلى التخمة، وكذلك تناول الأطعمة المليئة بالسكر، والتغاضي عن تناول السحور، كلها عادات سيئة أنصح بتجنبها.

• ما أفضل وقت للرياضة في شهر رمضان؟
– في البداية يجب مراعاة الحالة الصحية لكل شخص ومعرفة ما إذا كان يعاني من مرض معين أو ملتزماً بتناول أدوية معينة، حينها يجب الرجوع إلى الطبيب المتخصص لإرشاده إلى الأوقات المناسبة له، أما بالنسبة إلى الأفراد الذين لا يعانون من أمراض فلا مانع من ممارسة الرياضة أثناء الصيام، ما لم يبذلوا مجهوداً كبيراً خلال اليوم، أما بعد الإفطار فينصح بممارسة الرياضة بعد وجبة الإفطار بـ ٩٠ دقيقة.

• ما أهم النصائح التي يجب اتباعها في شهر رمضان؟
– يجب التقليل من شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، كالقهوة والشاي، ليتأقلم الجسم على عدم طلبها خلال الصيام، كما يجب ممارسة الرياضة لاكتساب عادة صحية جيدة، أما بالنسبة إلى من يعانون من الوزن الزائد فالتمرين في شهر رمضان حل وطريق جيد لفقدان الوزن، مع مراعاة خفض كثافة التمرين خلال وقت الصيام، فوقت المشي مثلاً لا يجب أن يتجاوز ٦٠ دقيقة، كما يجب تجنب تناول الوجبات التي بها بهارات حارة، وتجنب الأكلات الدسمة، مثل الكبسة والبرياني، حتى لا يشعر الشخص بالعطش، وعلى الحامل مراعاة تناول الأغذية الغنية بالـ «فوليك أسيد» للمحافظة على سلامة الجنين من التشوهات، مثل الخضراوات الورقية الداكنة والبروكلي وعصير البرتقال، والحرص على تناول الأغذية الغنية بالبوتاسيوم في السحور، مثل الحليب والتمر والسبانخ والموز، كما يجب استبدال الأطعمة المقلية بالمشوية أو المسلوقة، ويجب الإكثار في شهر رمضان من اللحوم الحمراء والدواجن والمأكولات البحرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *