إقبال فاق التوقعات على مهرجان أبريل ٢٠١٩ في سوقي واقف والوكرة

مايو 2019

اختتم مهرجان أبريل ٢٠١٩، الذي نظمه المكتب الهندسي الخاص في سوق واقف وسوق الوكرة، فعالياته وسط حضور جمهور كبير من مختلف الأعمار.

وقال السيد محمد السالم، مدير إدارة سوق واقف، إن مهرجان أبريل نجح في تحقيق الأهداف التي رسمت له من قبل لجنة الاحتفالات بالمكتب الهندسي الخاص، لافتاً إلى أن الآلاف من الجماهير توافدوا على أماكن الفعاليات بسوق واقف، وأنه كان هناك إقبال كبير على فعاليات السيرك الأفريقي، وتفاعل مميز مع عروض المشاة بمختلف ممرات السوق، وحضور كثيف في المسرحيتين المخصصتين للأطفال على خشبة مسرح عبدالعزيز ناصر، وإعجاب كبير بألعاب الذكاء، منوهاً بأن النجاح الكبير الذي شهده المهرجان يشكل حافزاً للجنة المنظمة من أجل مواصلة الجهود لتقديم فعاليات أخرى منوعة تساهم في تنشيط السياحة ويكون لها الأثر الإيجابي الكبير في الحركة التجارية داخل سوق واقف.
بدوره أكد السيد خالد سيف السويدي، مدير سوق الوكرة، أن المهرجان شهد إقبالاً كبيراً من الزوار، ويقدر عددهم طوال أيام المهرجان بأكثر من 80 ألف زائر، وقد حجزت جميع المرافق بلا استثناء، وطالب عدد كبير من الزوار بزيادة مدة المهرجان، مما يؤشر على مدى النجاح الذي حققه، ويؤكد صواب وجودة التخطيط الذي تقوم به لجنة الاحتفالات بالمكتب الهندسي الخاص، التي حرصت على برمجة فعاليات مميزة وجاذبة للجمهور، زادتها الأجواء الربيعية واعتدال الطقس تميزاً، مما شجع الجميع على الحضور بكثافة للاستمتاع واكتشاف فضاء شاطئ الوكرة، الذي لعب دوراً كبيراً في تميز فعاليات مهرجان أبريل، خاصة أنه نجح في تقديم لوحة مميزة تجمع بين التراث والأصالة من جهة والمعاصرة من جهة أخرى من خلال طبيعة الفعاليات المقدمة فيه.
وأشار السويدي إلى أن الأغاني الوطنية التي اختيرت وكانت تبث بالتزامن مع عروض النوافير المائية، التي تزينت باللونين الأدعم والأبيض، لقيت استحسان الجميع، بالإضافة إلى سيرك الحيوانات و١٤ لعبة ترفيهية.
وأشاد مدير سوق الوكرة بجهود وزارة الداخلية ووزارة الصحة ورجال الأمن وشرطة التراث والمنظمين الذين انتشروا في كل زاوية بالسوق من أجل راحة الزوار.
من جانبه قال الأستاذ محمد سيف السليطي، عضو مجلس الدامة ومنسق فعاليات الدامة، إن مشاركة المجلس في فعاليات المهرجان أتت ضمن سلسلة نشاطات المكتب الهندسي، مشيراً إلى أن هذه اللعبة لعبة تراثية قديمة تعتمد على الذكاء، وهي لعبة مفضلة لكبار السن.
وأضاف السليطي أن الأجواء كانت عامرة بحضور كبار السن وطلاب المدارس، لا سيما في ظل توفير الألعاب الترفيهية والسيرك والمسرحيات، وتزامن المهرجان مع إجازة الربيع.
واستطلعت مجلة الريان آراء عدد من زوار فعاليات المهرجان المتنوعة، فقال محمد الكبيسي إنه معجب بهذا المهرجان وفعالياته، وفخور بكل ما تقوم به الدولة لخدمة الحركة السياحية، في حين قال يوسف إسماعيل محمد إنه استمتع بالمهرجان وقضى وقتاً ممتعاً مع زملائه.
من جهته شكر الوالد شلهوب لحدان الكبيسي المنظمين على جهودهم وتوفير ألعاب تراثية قديمة وأماكن ترفيهية مخصصة لكبار السن.
بدورها قالت أم روضة إنها حرصت على حضور جميع الفعاليات والمهرجانات المقامة في سوق واقف لثقتها بتميزها، مشيرة إلى أنها قضت وقتاً ممتعاً مع أبنائها في سوق واقف، فيما أكدت الأختان العنود وفاطمة ناجي أن المهرجان كان رائعاً، وأنهما حضرتا خصيصاً لمشاهدة المسرحية المقامة على مسرح عبدالعزيز ناصر، أما عائشة هاشم السادة فقالت إنها استمتعت كثيراً بالمهرجان وفعالياته، وإن أكثر الفعاليات تفضيلاً بالنسبة إليها الليزر والخيول.
وقال الطفل نايف ناصر النعيمي إنه قضى أوقاتاً ممتعة مع أفراد أسرته وسط الألعاب المتنوعة والعروض الجميلة، متمنياً وجود هذه الفعاليات بشكل مستمر، أما زايد وفاطمة محمد الخالدي فقالا إنهما سعدا كثيراً بالألعاب المائية والنافورة المضيئة بألوان علم قطر على أنغام موسيقية متنوعة زادت المكان بهجة وسروراً.
وقال سعيد محمد السفران إن الألعاب كانت مناسبة لجميع الفئات العمرية، وإنه استمتع كثيراً بها، وإن الأجواء في سوق الوكرة كانت خيالية، خاصة مع سقوط بعض الأمطار الخفيفة التي بثت البهجة بين زوار السوق، وشاركه الرأي أخوه سيف محمد السفران، الذي أبدى سعادته بجميع الألعاب والفعاليات، أما عبدالله عيسى فقال إنه استمتع كثيراً بأجواء السيرك الممتعة والمثيرة، التي شملت عروضاً كثيرة متميزة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *