الفنان الكويتي جوهر سالم.. رائد من رواد الحركة المسرحية الكويتية

يونيو 2019

ولد الفنان الكويتي جوهر سالم عام ١٩٣١، وبدأ مشواره الفني في بداية الستينيات، وبالتحديد عام ١٩٦٤، والتحق بفرقة المسرح العربي في بداية تأسيسها، وجسّد في تلك الحقبة الزمنية عدة أدوار كوميدية خالدة.

تميز الفنان جوهر سالم بأدواره الفنية التي لا تنسى، وبساطته وأخلاقه العالية التي جعلته يدخل قلوب الجميع.
شارك جوهر في الإذاعة والتلفزيون والمسرح، وحصل على العديد من الجوائز والدروع والميداليات، وتقلد مناصب إدارية في فرقة المسرح العربي، فقد انتخب عضواً في مجلس إدارة الفرقة وعمل مشرفاً للعلاقات العامة، فأميناً للصندوق، ومديراً داخلياً، ومشرفاً فنياً لفترات متتالية في حياته الفنية.

أبرز المسرحيات:
ومن أبــرز المســـرحيات التي قدمها جوهـــــر سالم: «فوضى»، و«الكويت»، و«30 يوم حب»، و«قاضي الفريج»، و«القاضي راضي»، و«عالـــم غريب .. غريب»، و«نورة»، و«الإمبراطور يبحث عن وظيفة»، و«عشاق حبيبة»، و«سلطان للبيع»، و«حــــط الطير وطار الطير»، و«من ســــبق لبق»، و«عائلة بوصعرورة»، و«عالم نساء ورجال»، و«علي جناح التبريزي»، و«دار»، و«عشت وشفت»، و«انسوا يا ناس»، و«السيف»، و«طبيب في الحب»، و«خروف نيام.. نام».

أبرز المسلسلات:
«الشاطر حسن»، و«بدر الزمان»، و«طيور على الماء»، و«فتى الأحلام»، وفي مسلسل «خالتي قماشة» ظهر في مشهد صغير.
وشارك في السينما في فيلم «العاصفة»، كما شارك في أوبريت «والله زمن».

الجوائز:
حصل على عدة جوائز، أبرزها درع نجم المسرح من فرقة المسرح العربي عام ١٩٧٧، وجائزة الوسام الذهبي لفرقة المسرح العربي، وجائزة الشيخ جابر الأحمد الصباح عام ١٩٨٠ كأفضل ممثل مسرحي ثانٍ عن دوره في مسرحية «نورة»، وكانت من تأليف جاسم الزايد وإخراج فؤاد الشطي.
توفي الفــــنان جوهر سالم سنة ١٩٨٤ عن عــــمر ناهز ٥٣ عاماً بعد معاناة طويلة مع المرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *