مقتني الطوابع والتحف السيد مبارك السهل: أنشأت عام 1987 متحفاً خاصاً حوى قطعاً تراثية نادرة

يونيو 2019

ضيفنا في هذا العدد مبارك يوسف السهل، من هواة جمع الطوابع والعملات والقطع التراثية النادرة، حبه لهوايته دفعه إلى إنشاء متحف خاص في منزله، يحرص كل أسبوع على حضور المزاد الذي يُقام في سوق واقف بهدف بيع وشراء الطوابع والعملات والكتب التاريخية، يقتني السهل مجموعة كبيرة من الكتب القديمة، التي تعود إلى القرن الماضي وتتحدث عن تاريخ قطر، وكتباً أخرى نادرة تتضمن تاريخ عدد من البلدان، إضافة إلى طوابع وعملات قطرية وغيرها من القطع الأخرى، ولتفاصيل أوفى استضفناه في هذا الحوار..

• حدثنا عن بدايتك في تجميع القطع النادرة..
– بدايتي كانت في المرحلة الابتدائية، حينها بدأت بجمع الطوابع المختومة من البريد بسبب عدم القدرة المادية على شراء الطوابع الجديدة، وكنت أخزن هذه الطوابع وأحافظ عليها، وفي عام 1971 توقفت عن جمع الطوابع واتجهت للعمل مع والدي غفر الله له في مجال تجارة السيارات حتى عام 1978، ثم عملت في القطاع الحكومي، ولم تكن لدي الفرصة لجمع المزيد من الطوابع.

• كيف استطعت تجميع عدد كبير من الطوابع والأظرف؟
– كنت أضع الأظرف المخصصة للرسائل في الماء لتسهيل عملية إزالة الطوابع الملتصقة بها، ثم أخزن هذه الطوابع وأحافظ عليها من التلف، خاصة أنها ورقية وقابلة للتمزق، وكنت أحرص على السفر إلى الدول الخليجية الأخرى لحضور المزادات التي تقام فيها بهدف شراء الطوابع الخاصة بدولة قطر وباقي دول الخليج.

• ماذا تعني لك الأختام على الأظرف؟
– لم أدرك في بداية الأمر أهمية الأظرف التي توضع عليها الطوابع وتنتقل من جهة إلى أخرى، فكل جهة تمر بها الأظرف تختم عليها، وهو ما يعطيها قيمة تاريخية عظيمة، إذ إن كل ظرف مختوم يحمل معه قصة خاصة به.

• ما فائدة هذه الهواية النادرة؟
– هي هواية محببة لي منذ الصغر، وهناك اهتمام كبير لدى الكثيرين بهذه الهواية، التي بدأت بالانتشار في البلدان العربية منذ زمن، وهناك مزادات تقام في مختلف دول العالم يحضرها آلاف الهواة.

• ما أقدم الطوابع لديك؟
– أقدم الطوابع لدي مجموعة أمريكية من الإصدار الأول اشتريتها بقيمة 12 ألف ريال، ولدي أيضاً طوابع قطرية من الإصدار الأول، وتعود إلى عام 1957، وهي أقدم الطوابع القطرية.

• حدثنا عن هوايتك في جمع العملات والتحف..
– بدأت هواية جمع العملات منذ 3 سنوات وما زلت مستمراً في هذه الهواية، وتمكنت خلال هذه المدة من جمع مجموعة من نماذج العملات، بالإضافة إلى العملات القطرية والعربية التي تحمل أرقاماً مميزة، وبدأت عام 2011 بجمع التحف، واشتريت مجموعة منها في البدايات بقيمة 60 ألف ريال.

• ماذا عن متحفك الخاص: متى أنشأته، وعلامَ يحتوي؟
– أنشأت متحفي الخاص في منزلي بمنطقة الوكرة عام 1987، وهو عبارة عن غرفة كبيرة مجهزة وضعت فيها ورتبت جميع المقتنيات من طوابع وعملات وكتب وتحف، وقد دفعني إنشاء المتحف إلى البحث عبر مواقع الإنترنت عن الطوابع والعملات والكتب النادرة بهدف اقتنائها وعرضها فيه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *