مكتبة قطر الوطنية توقع مذكرة تفاهم مع الملتقى القطري للمؤلفين

يوليو 2019

وقعت مكتبة قطر الوطنية والملتقى القطري للمؤلفين مذكرة تفاهم لتكون إطاراً عاماً للمشاريع المستقبلية ذات الاهتمام المشترك في المجالات العلمية والتقنية والبحثية والثقافية.
وقع المذكرة الدكتورة سهير وسطاوي، المديرة التنفيذية لمكتبة قطر الوطنية، والأستاذة مريم ياسين الحمادي، مديرة الملتقى القطري للمؤلفين.
وقالت سهير وسطاوي إن توقيع هذه المذكرة مع الملتقى القطري للمؤلفين يعكس الالتزام المشترك بتعزيز التراث الثقافي لدولة قطر والحفاظ عليه، فضلاً عن إتاحة فرصة عظيمة للمكتبة لتعزيز علاقاتها مع المؤلفين القطريين البارزين والمساهمة في دعم الكتاب الواعدين، موضحةً أن المكتبة تسعى لنشر المعرفة، وأن مثل هذه الشراكات تمكن من إثراء المبادرات الثقافية والأدبية وصقل الإبداع والابتكار من خلال تعزيز التواصل مع المجتمع بأكمله.
من جانبها قالت السيدة مريم ياسين الحمادي إن توقيع مذكرة التفاهم مع مكتبة قطر الوطنية يمثل إضافة للملتقى، فالمكتبة شريك متميز تبدأ منه رحلة قراءة المؤلف وبحثه لتنتهي بكتاب جديد، مؤكدة أن الطرفين سيعملان معاً لخدمة المؤلفين والكُتّاب من خلال مشاريع وبرامج متنوعة.
يذكر أن مذكرة التفاهم تشكل الإطار العام للتعاون من خلال تحديد المجالات العامة ذات الاهتمام المشترك للتعاون المستقبلي، وتحديد الآلية التي سيدار من خلالها أي اقتراح يتفق عليه الطرفان، وقد اتفق الطرفان في المذكرة على التعاون المشترك بما يخدم المصلحة المشتركة للمؤسستين ويعزز الاهتمامات البحثية ومصالح جمهور المستفيدين من خدمات كل منهما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *