اختتام فعاليات جائزة قطر قوس النصر في باريس «إبراز» يحقق أبرز إنجاز ويجلب اللقب الخامس لمربط الشحانية

نوفمبر 2019

تغطية‭: ‬حسن‭ ‬بن‭ ‬غانم‭ ‬الغانم

اختتمت في العاصمة الفرنسية باريس فعاليات جائزة قطر قوس النصر، بحضور سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، وكوكبة من أبرز ملاك ومحبي الخيل.
وحقق سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني فوزاً كبيراً ومستحقاً بفوز الجواد «إبراز» بلقب كأس العالم للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى لمسافة ٢٠٠٠م مع المدرب جوليان سمارت وقيادة الخيال مكسيم غيون في اليوم الأخير من السباق على مضمار لونشو في باريس.
وشهد السباق، الذي أقيم برعاية قطرية من خلال الشراكة بين نادي السباق والفروسية وفرانس جالو الجهة المسؤولة عن سباقات الخيل في فرنسا، عزف النشيد الوطني القطري عقب تسليم سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني كأس العالم لسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، وكان من أهم اللحظات، وكانت الفرحة بالغة بحصول مربط الشحانية على لقبه الخامس،، مما يجعل تربعه على عرش مونديال الخيل العربية أمراً واقعاً سيكون من الصعب اللحاق به في السنوات المقبلة، خاصة في ظل اهتمام سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني بنوعية الجياد التي يخوض بها السباقات الكبيرة.
سمو الشيخ عبدالله بن خليفة يتوج الفائزين
من جهة أخرى توج سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني الفائزين بجائزة قطر قوس النصر بعد انتهاء السباق، وأسفرت النتائج عن فوز الجواد «فالدغايست» ملك مربط أمرلاند – نيوسلز بارك باللقب للخيل المهجنة الأصيلة من الفئة الأولى لمسافة ٢٤٠٠م مع المدرب أندريه فابر، الذي يحرز اللقب للمرة الثامنة في مسيرته، والخيال بيير شارل بودو.

مزاد الخيل العربية الأصيلة والمهجنة الأصيلة

وعلى هامش فعاليات جائزة قطر قوس النصر، أقيم مزاد في مدرسة الفروسية بمضمار سان كلو على مدار يومين، وخصص اليوم الأول للخيل العربية الأصيلة، والثاني للخيل المهجنة الأصيلة «خيل السباقات»، وضم المزاد مجموعة متميزة من الخيل المعروضة للبيع في الفئتين، وتنافس عدد من ملاك الخيل ومحبي اقتنائها من جميع دول العالم على اختيار الأنسب الذي سيشكل إضافة إلى مرابطهم.

مجلة الريان شاركت بعددها الخاص للمرة الخامسة
شاركت مجلة الريان، للسنة الخامسة على التوالي، بعدد خاص باللغتين العربية والفرنسية ضم مجموعة من المواضيع المتعلقة بالخيل، وإنجازات المرابط في الأعوام السابقة، وأبرز المرابط في قطر والعالم.
وبالإضافة إلى اهتمامه بكل ما يتعلق بالخيل، يعد العدد إصداراً ترويجياً للسياحة في قطر بالتعريف بمناطق الدولة وآثارها، وإبراز الهوية القطرية، والتراث القطري الأصيل.

تغطية متميزة من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي
تميزت نسخة هذا العام بمشاركة عدد من أبرز نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي لتغطية السباق والفعاليات المصاحبة له، وبهذه الإضافة تمكن عدد أكبر من المهتمين ممن لم يحضروا هذه الفعاليات من معايشة الحدث لحظة بلحظة، بالإضافة إلى متابعة وسائل الإعلام الناقلة لأحداثه، وقابلت مجلة الريان عدداً منهم واستطلعت آراءهم، وقد عبروا عن سعادتهم بخوض تلك التجربة ومشاركة متابعيهم الأجواء الممتعة والمنافسات القوية في السباق، وشاركت المجلة هؤلاء النشطاء بالظهور في منصاتهم الإعلامية لتوضيح دورها وطبيعة مشاركتها، وقد شاركت المجلة بعدد خاص باللغتين العربية والفرنسية للسنة الخامسة على التوالي.

تفاعل جماهيري لافت كالعادة

كما هي العادة في النسخ السابقة مع هذا الحدث الكبير، كان حضور الجمهور وتوافده بأعداد كبيرة لمتابعة المنافسات والاستمتاع بأجواء سباقات الخيل لافتاً ومميزاً، وقد تزين الحضور بأجمل الأزياء، خاصة النساء اللواتي تميز لبسهن بالأناقة وارتداء القبعات المتوجة بالريش والنقشات والألوان اللافتة للأنظار، وتحدثنا إلى إحداهن، وهي سيدة ألمانية تحرص على الحضور في كل نسخة من الحدث بلبس مميز ومختلف، فعبرت عن سعادتها لظهورها في نسخة العام الماضي في عدد مجلة الريان الخاص بتغطية فعاليات السباق، وقالت إن التغطية كانت مميزة وإنها تنتظر تغطية النسخة الحالية من السباق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *