إصابة الصقور بديدان الرئة.. الوقاية والسيطرة والأعراض والعلاج

ديسمبر 2019

بقلم‭:‬ د‭. ‬إقدام‭ ‬مجيد‭ ‬الكرخي

ديدان الرئة طفيليات داخلية من النوع الأسطواني (Roundworms) يمكن أن يصل طولها إلى ما يقارب 20 سم، وتصيب هذه الديدان الصقور كالجير والحر والشاهين، إضافةً إلى العقاب والنسور والبوم.
وتعد الإصابة بهذا النوع من الديدان من الإصابات الشائعة في الصقور، وتصيب غالباً أكياسها الهوائية.
ويعتقد بأن الخنفساء (Beetles) تلعب دوراً فعالاً في نقل الإصابة بديدان الرئة عند ابتلاعها من قبل الصقور، وما إن يدخل بيض الديدان إلى جسم الصقر حتى يبدأ بالتحرر، ثم تخترق يرقات الديدان، بعد أن تفقس، جدار الحوصلة أو المعدة، فتدخل إلى تجويفه البطني، وعند وصولها إلى الأكياس الهوائية تتطور لتصبح ديداناً بالغة، فتبدأ بالتكاثر وإنتاج البيض، وربما يخرج قسم من هذا البيض إلى القصبة الهوائية عن طريق السعال، ثم إلى الفم فيبتلعه الصقر مرةً ثانية ويدخل إلى جهازه الهضمي، ثم يطرحها عن طريق البراز إلى خارج الجسم.

المسبب المرضي:
Serratospiculum spp.
طرق انتقال الإصابة بديدان الرئة:
التهام الصقور للخنفساء الحاملة لهذا الطفيلي (الديدان)، واستخدام الأدوات الملوثة ببراز الصقور أو الطيور المصابة، فالبراز غالباً ما يحتوي على بيض هذه الطفيليات.

الأعراض المرضية:
صعوبة في التنفس، وضعف قابيلة الصقر للطيران، وعدم تحمل الإجهاد، وفقدان القدرة على الطيران لمسافات طويلة، وعُطاس وسعال في بعض الأحيان، وذلك بسبب خروج الديدان من الأكياس الهوائية إلى القصبة الهوائية ثم إلى الفم، فيحاول الصقر إخراج هذه الديدان إلى الخارج بواسطة العطس والسعال.
وقد تتشابه الأعراض المرضية لديدان الرئة مع أمراض أخرى هي: داء الرشاشيات (الرداد) (Aspergillosis)، والتهاب الأكياس الهوائية (Air Sacculitis)، والالتهابات الرئوية (Pneumonia).
طرق تشخيص المرض:
يشخص المرض عن طريق الأعراض المرضية الظاهرة على الصقر المصاب، والتشخيص المجهري المباشر لبراز الصقر، وعن طريق المنظار الاستكشافي.

العلاج:
هنالك العديد من الأدوية المضادة للطفيليات التي تستخدم لعلاج هذا النواع من الديدان، أهمها:
– (Doramectin)، ويستخدم بجرعة 1 ملغم /كلغم من وزن الصقر، ويعطى عن طريق الحقن بالعضلة أو تحت الجلد لمرة واحدة، ويعاد العلاج بعد أسبوع أو أسبوعين.
– (Ivermectin)، ويستخدم بجرعة (1 – 2) ملغم/كلغم من وزن الصقر، ويعطى عن طريق الحقن بالعضلة أو تحت الجلد لمرة واحدة، ويعاد العلاج بعد أسبوع أو أسبوعين.
– (Moxidectin)، ويستخدم بجرعة (500 – 1000) مايكروغرام/كلغم من وزن الصقر، ويعطى عن طريق الحقن بالعضلة أو تحت الجلد لمرة واحدة، ويعــــاد العلاج بعد أسبوع أو أسبـــوعين، علماً بأنه يمكن إزالة الديــدان البالغة بعد ثلاثة أيام أو خمســــة من إعطاء الجرعة الأولى من العلاج، وذلك باستخدام المنظار، إلا أن هناك من ينصح بعدم استخدام هذه الطريقة، وذلك للأسباب التالية:
– تحلل الديدان وامتصاصها من قبل جسم الصقر بعد مرور أسابيع قليلة من إعطاء العلاج.
– في بعض الحالات تكون الديدان مغطاة بأعداد كبيرة من الأوعية الدموية التي من الممكن أن تتضرر خلال عملية إزالة الديدان، مما يتسبب بحدوث نزيف داخلي.
الوقاية والسيطرة:
التأكد من سلامة الطيور المستخدمة في تغذية الصقور، ومكافحة الحشرات الناقلة لديدان الرئة (كالخنفـــساء مثلاً) في غـــرف ومناطق تربية ومقيظ الصــــقور، والحرص على عدم تلوث أدوات الصقور الســليمة ببراز الصقور المصابة، وفحص براز الصقور باستمرار للتأكـــــد من عدم إصابتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *