أبرزها عروض الفرق الشعبية والسيرك الروسي وألعاب الذكاء ختام فعاليات مهرجان الربيع بسوق الوكرة

فبراير 2020

أسدل الستار على فعاليات مهرجان الربيع في سوق الوكرة، الذي نظمته لجنة تنظيم الاحتفالات بالمكتب الهندسي الخاص، واستمرت الفعاليات ١٥ يوماً تقريباً.
وحظي المهرجان بإقبال جماهيري كبير، واستقطب الآلاف من المواطنين والمقيمين والسياح من مختلف الشرائح العمرية، وتنوعت فعالياته وجعلت من سوق الوكرة لوحة فنية وكرنفالية أبهرت الزوار وأبهجتهم.
وفي المهرجان قدمت الفرق الشعبية اللبنانية والتونسية والأردنية والعمانية والأندونسية عروضها مرتديةً الملابس التقليدية، ورسمت لوحات فنية عبرت من خلالها عن تراث دولها، وكانت تجوب أطراف السوق مقدمةً الفلكلور الأصيل الذي يتعرف من خلاله الزوار على ثقافات الدول التي جاءت منها هذه الفرق.
واستقطبت عروض السيرك الروسي العالمي اهتمام العائلات، وقدم المشاركون عروضهم بمهارة ودقة، واستعرضوا الحيوانات المروضة التي جاءت برفقتهم وهي تؤدي عروضها بخفة فائقة أبهرت الكبار والصغار على حد سواء.
ومن الفعاليات كذلك ألعاب الذكاء للأطفال، وكانت المسابقات تقام والهدايا توزع على الفائزين وسط فرحة غامرة من الأطفال.
وقال السيد خالد سيف السويدي، مدير سوق الوكرة، إن الإقبال كان كبيراً جداً وفاق التوقعات، واستمتع الجميع بأجواء المهرجان وعروض السيرك الروسي، الذي يشارك لأول مرة، وكانت كل التذاكر تنفد بشكل يومي، كما لقيت جولات الفرق الفلكلورية والشعبية المشاركة استحسان الجمهور، ونالت ألعاب الذكاء الفردي والميكانيكي التي تجاوزت ٦٠ لعبة إعجاب الأطفال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *