معرض «قلم رصاص».. تظاهرة فنية تختزل معاني الإبداع والجمال

مارس 2020

اختتم الشهر الماضي معرض مبدعي الفنون البصرية الرابع «قلم رصاص»، الذي أقيم بالحي الثقافي كتارا، بالتعاون مع متاحف قطر، وشارك فيه عدد كبير من المعلمين وطلاب المدارس.
المعرض افتتحه سعادة الدكتور محمد عبدالواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي، الذي اطلع على ما ضمه المعرض من لوحات ونفائس فنية نسجتها ورسمتها أنامل الطلبة، والتقى عدداً من مبدعي المستقبل الموجودين في المعرض وتحاور معهم.
واحتوى المعرض، الذي أقيم في الفترة من 6 حتى 27 فبراير 2020م، على أعمال فنية متميزة من إبداع طلاب مدارس الدولة الحكومية والخاصة والدولية ومعلميها، وبلغ إجمالي عدد الطلاب المشاركين ٤٧٠ طالباً وطالبة، بينما بلغ إجمالي عدد المعلمين المشاركين ٢٤٠ معلماً ومعلمة، ينتمون إلى ١٤٨ مدرسة حكومية و١٨ مدرسة خاصة ودولية.
وشهد المعرض جمهور غفير من المسؤولين والتربويين والفنانين وأولياء الأمور والطلبة والمهتمين ومتذوقي الفنون البصرية.
وضم المعرض إبداعات فنية متعددة في موضوعاتها، وذلك باستخدام خامة قلم الرصاص وتقنياته ومعطياته بشكل إبداعي كبير يختزل كل معاني الإبداع والجمال ويرسم خريطة ثقافية تعزز التمسك بالتراث والأصالة.
وتزاحمت في المعرض مجالات فنية عدة، فقد شمل النحت والتشكيل والتصوير الضوئي والتركيب الفني، وذلك عبر مختلف الأدوات والوسائل الفنية المتاحة؛ لرسم آفاق مستقبلية متقدمة في الفن بطرق وأساليب عصرية مختلفة يجمح فيها الخيال بعيداً ليأخذنا معه في رحلة استثنائية خارج حدود المكان والزمان؛ حيث تحلق الأفكار وتلتقي المواهب لتتكلم بلغة «قلم الرصاص».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *