ملحمة شعرية من ألف بيت على بحر واحد وقافية واحدة ألفية شعرية في حب قطر

مارس 2020

نستعرض اليوم ديوان «ألفية قطر – دوحة الخير، ملحمة المجد» للشاعر ظافر دركوشي، الذي أعد ملحمة شعرية من ألف بيت على بحر واحد وقافية واحدة عن دولة قطر، وتحدث فيها عن صمود دولة قطر في وجه الحصار، ونجاح الدبلوماسية القطرية على المستوى الدولي الـذي أبهر العالم، وأظهرت الملحمة الـشـعـريـة حـجـم الـتـلاحـم الكبير بـين الـشـعـب وقـيـادتـه الحكيمة، والــحــب الكبير والتلاحم القوي بــين كـل من يعيش على أرض قطر.
كما تحدثت الأبيات الشعرية عن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعــاه، بصفته قائداً عربياً يتحلى بـرؤيـة ثاقبة ويقود سياسة حكيمة ورشيدة تزخر بالقيم العربية والأخلاق الاسلامية، وصاغ الشاعر خطاب سموه كاملاً شعراً.
وحين تبحر في أبيات «ألفية قطر – دوحة الخير، ملحمة المجد»، تجد إعجاب الشاعر بالنهضة الحضارية التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات وحضورها على الساحة العربية والدولية، وحين تتصفح أبيات الألفية الشعرية تجدها في منتهى العفوية والسهولة دون صعوبة تذكر، لأن أبياتها الألف عزفت وتغنت بالإنجازات اللافتة والصروح العديدة التي أشادتها قطر في مختلف المجالات، التي جعلتها في مصاف الدول الحضارية التي تمتلك إرثاً ثقافياً وحضارياً كبيراً.
وتميزت «ألفية قطر – دوحة الخير، ملحمة المجد» بما حملته من أبيات شعرية تواكب الحداثة والتراث، فنجد بين الأبيات معالم النهضة الحديثة لدولة قطر، من متاحف ومجمعات وتعليم وقضاء ومعالم سياحية، وعلى الوجه الآخر نجد التغني بالتراث القطري ومعالمه، مثل سوق واقف، والصيد، واللباس، والخيول، والطعام.
وشارك الشاعر في عدة أمسيات شعرية في معرض الدوحة الدولي للكتاب، وفيها تغنى بأبيات في حب قطر أسر بها قلوب الحاضرين.
سَحَرَ الخليجَ صَبــاحُــها الوضّــاءُ
وشَـدا بِدَوْحَــةِ خَـيْـرها الشُّـعراءُ
وتناثَــــرتْ نَسماتُـها عِبْـَر الـمَــدى
وتَـعَطَّـــرتْ بـــأريــجِــها الأجـــْــواءُ
هيَ دَوْحةُ الخَيرِ التي قَدْ أغْدقَـتْ
فَتألقَــتْ مـنْ خَيْـرِها الصَّـحْـــراءُ
هيَ زَهْرةُ الدُّنيا وبَهْجـــــةُ حُسْنِها
هــيَ دَوْحَـةٌ وريــاضُـها غَــنـــــّــاءُ

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *